السبت 22 يونيو 2024 02:51 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب والإعلامي رزق جهادى يكتب : أن تتقن سياسة رد الفعل فهذا عبئا ثقيلاً

الكاتب والإعلامي رزق جهادى
الكاتب والإعلامي رزق جهادى

ذلك الدرس الذى تعلمناه وهذا هو حال مصر الأن نعم أقولها وأكررها أن تتقن سياسة رد الفعل هذا عبئا ثقيلاً فمنذ سنوات طويلة مضت ومصر بقيادتها السياسية الواعية برئاسة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي تتحلى بالصبر والحكمة قبل إتخاذ أى قرار ولكن للصبر مرارة لا يطيقها إلا من تعلم جيداً من دروس الماضي وعثراته وإخفاقاته من تسرع البعض في إتخاذ القرارات الحاسمة في غير محلها التى قد دمرت مصر في عز قوتها ، ومن حماسة البعض فى شبابه والتى دفعت البلاد إلى حافة الهاوية ، وها هى ذات الظروف تلوح في الأفق بل اصعب وأمر والتى قد تؤدي إلى إنهيار الدول حال إتخاذ قرارات غير مناسبة ، أما الأن وبعد أن تجرعت مصر مرارة الصبر التى أكتسبتها الحكمة فى إتخاذ القرارات المناسبة فى الأوقات المناسبة حفاظاً على كيان دولة يقطنها أكثر من مائة مليون إنسان يرغب في الحياة وما زال يتمسك بالأمل ، فعندما تكون أنت أيها الأب مسئولا عن أسرتك تفعل المستحيل من أجل تحقيق غداً أفضل لهم وتفعل كل ما فى وسعك وتتجنب المشاكل قدر الإمكان خيشة من تفكك الأسرة وإن إستفزك أحدهم إلى شجار تحاول تجنبه قدر الإمكان حفاظاً على أسرتك من البهدلة ، فما بالك أن تتخذ قرارا يتعلق بمصير دولة بحجم مصر ، عد معى حجم الأخطار المحيطة بوطنك ثم طالب بالقرار الذي يشغل بالك أيها المواطن...!
١- أزمة رغيف الخبز المرتبطة بالحرب الروسية الأوكرانية وكيفية إيجاد بدائل للقمح .
٢- حرب غزة ومخطط التهجير وكيفية التصدي له سياسيا وعسكرياً .
٣- الحرب الأهلية في السودان وأزمة اللاجئين السودانيين وكيفية التعامل معها أمنيا واقتصاديا .
٤- أزمة الديون وطلبات صندوق النقد الدولي وكيفية رفع الدعم تدريجياً .
هذه أمثلة مبسطة عما يدور حولك من أحداث وأنت كل ما يشغل بالك هو لقمة العيش وهذا حقك ولكن هذا ليس فقط كل دورك في الحياة فنحن لسنا أنعاما تأكل وتشرب ولكن علينا أن نفكر وأن نبحث عن حلول ولا تقل لى أن أحدا لا يسمع ...! إبدأ بنفسك وغير ثم حاول بعد ذلك أن تغير المجتمع و تذوق معنا مرارة الصبر لعل الله أن يحدث بعد ذلك أمرا وإنظر لدول الجوار من حولك .