الأحد 14 يوليو 2024 04:35 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

إيهود باراك : نتنياهو رئيس حكومة فاشل

نتنياهو
نتنياهو

أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق إيهود باراك أن ما يقوم به نتنياهو ليس على الطريق الصحيح أبدا حيث يمثل ضررا بالغا، وفق ما ذكرت صحف عبرية.

وذكر باراك أن السبيل الوحيد لإعادة المختطفين هو وقف الحرب في غزة.


وقال إيهود باراك إن نتنياهو رئيس حكومة فاشل بكل المعايير ويسبب خرابا استراتيجيا ويجب تغييره بكل السبل.

وسبق وقال إيهود باراك فى صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أن إسرائيل تواجه أخطر أزمة فى تاريخها، منذ اندلاع عملية طوفان الأقصى 7 أكتوبر من قِبل الفصائل الفلسطينية.

وصف "باراك" الحرب التى أعلنها نتنياهو ردًا على الهجوم المفاجئ الذى شنته الفصاءل الفلسطينية، بأنها "أقل الحروب نجاحًا فى تاريخها، بسبب الشلل الاستراتيجى الذى تعانى منه قيادة البلاد".

ويرى رئيس الوزراء الأسبق أن إسرائيل تواجه قرارات صعبة بين بدائل رهيبة تتعلق بمواصلة القتال فى قطاع غزة، وتوسيع العملية ضد حزب الله فى الشمال، والمخاطرة بحرب متعددة الجبهات تشمل إيران ووكلائها.

وأشار إلى أن جوهر "الكارثة" التى تواجهها إسرائيل تتمثل فى المسؤولين الحاليين غير المؤهلين – رئيس الوزراء والحكومة لقيادة الدولة.
وفي سياق متصل، استشهد 10 مواطنين، اليوم الأحد، في قصف للاحتلال استهدف منزلا في حي الصبرة جنوب مدينة غزة، وآخر وسط قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن طائرات الاحتلال الحربية استهدفت منزلا في حي الصبرة جنوب مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثمانية مواطنين وإصابة العشرات.

وأضافت، أن طائرات الاحتلال الحربية استهدفت مجموعة من المواطنين قرب محطة الكهرباء شمال مخيم النصيرات وسط القطاع، ما أدى لاستشهاد مواطنَين وإصابة آخرين.

وقصفت مدفعية الاحتلال المناطق الغربية والجنوبية لمدينة رفح جنوب قطاع غزة، كما نسف جيش الاحتلال عدة منازل بحي البرازيل جنوبي المدينة.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، منذ السابع من أكتوبر 2023، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 37،551 مواطنا، وإصابة 85،911 آخرين، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق إيهود باراك نتنياهو الحرب في غزة