الجمعة 22 أكتوبر 2021 06:24 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الصحفى هشام شاهين يكتب : مصر...فى ثوبها الجديد

الكاتب الصحفى هشام شاهين
الكاتب الصحفى هشام شاهين

فى الثلاثين من يونيو عام 2013 انتفض ملايين المصريين، ليعلنوا أنه لا مكان بينهم لمتآمر أو خائن، ويؤكدوا انهم لا يرتضون قبله للعمل الوطنى إلا الولاء لهذا الوطن، بالانتماء إليه بالقول والفعل، فقد نجح المصريون فى الوقوف أمام موجة التطرف والفرقة، التى كانت تكتسح مصر حينها، وقد ظن البعض أنها سادت وانتصرت، لكن كان لشعب مصر، كعادته عبر التاريخ، الكلمه الفاصلة والقول الأخير.

❊❊❊
كما ادركت الدولة المصرية ومؤسساتها وعلى رأسها القوات المسلحة، حجم التحديات والتهديدات بوجود مصر وكيانها، حيث واجهت الدولة المصرية اثناء فترة حكم جماعه الاخوان الارهابية تحديات لم تمر بها من قبل، من عنف داخلى وتراجع اقتصادى واقصاء للمواطنين وتفرد بالحكم وتنفيذ اجندات اجنبية خاصة بجماعة الاخوان الارهابية، مما كان لزاما على الدولة المصرية بأن تتخذ العديد من الاجراءات سواء كانت سياسية أو امنية أو عسكرية أو اقتصادية من أجل الحفاظ على وحدة الارض المصرية وتماسك النسيج الوطنى للشعب، لمواجهة تلك التحديات.

❊❊❊
فى مثل هذا اليوم منذ ٧ سنوات، تحدى المصريون التحدى ذاته، واصروا على التوحيد مع مؤسسات دولتهم، مدركين بحسهم التاريخى العريق، أن جسامة التحديات لا تعنى الهروب وانما تعنى المواجهة.

فقد نجحت مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ 30 يونيه 2013 حتى الآن فى تثبيت أركان الدولة وإعادة بناء مؤسساتها الوطنية، من دستور وسلطة تنفيذية وتشريعية، ليشكلوا مع السلطة القضائية بنيانا مرصوصا، واستقرارا سياسيا يترسخ يوما بعد يوم.

❊❊❊
كذلك نجحت الدولة المصرية فى إحداث نهضة اقتصادية كبرى، وتنفيذ عملية اصلاح اقتصادى شامل مخطط ومدروس اشاد به العالم أجمع. وبدأ المصريون عملية جنى الثمار الخاصة به.

رغم كل هذه التحديات، كانت عراقة وأصالة شعب مصر وقدرته على الصمود فى وجه تلك التحديات واصرارهم على عبور اشد الازمات، واستعدادهم للتضحية بالغالى والنفيس للحفاظ على مصر متلاحمة بنسيج شعبها كان اقوى من كل شىء.

❊❊❊
وقد بدأ الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ توليه مقاليد حكم البلاد عام 2014 فى وضع خريطة واضحة لاحداث تنمية عملاقة بمصر فى جميع المجالات وفق اسس علمية وخطط مدروسة جيدا لتحقيق الرخاء والازدهار للشعب المصرى والذى يشيد به الشعب حاليا وبعد مرور ٧ سنوات فقط.

ومن ابرز الانجازات التى انبهر بها العالم على سبيل المثال وليس الحصر، قناة السويس الجديدة، كانت المدة الزمنية المحدد لانشائها ٣ أعوام، لكن الرئيس اعطى تعليماته بأن تكون مده المشروع عاما واحدا فقط، وبدأت ملحمة التحدى والبناء والتعمير وتم حفرها فى 12 شهرا اى عاما واحد، وتم افتتاحها فى حدث تاريخى وعالمى قى ٦ اعسطس 2015.

❊❊❊
فى النهاية نستطيع ان نعرف قيادتنا السياسية الحكيمة والذى يؤيده شعبه مدى الحياه فى سطور معدودة ومعلومة.

> هو صاحب القرار الحكيم والجرئ وصاحب الفضل لوقف العدوان والنزيف الدموى فى «غزة» وتعهد باعمارها وعلاج شعبها داخل وطنهم الثانى أرض الكنانة هو عارف بيعمل ايه!!

> هو اللى استلم البلد بقنبلة فى كل شارع، ووصل لمرحلة موكب المومياوات عارف بيعمل ايه وازاي!!

> هو اللى عندما تولى مقاليد الحكم كانت البلد بلا بنزين أو غاز أو كهرباء ووصل بها انها تعمل عاصمة إدارية جديدة اصبحت حديث العالم.

هو عارف بيعمل ايه وحيعمل ايه !!

> هو اللى وقف فى مواجهة منتخب ارهابيى العالم فى سيناء وطهرها.
هو عارف بيعمل ايه !!

يا ترى وصلت الرسالة ؟!

هشام شاهين مصر فى ثوبها الجديد جماعة الإخوان الإرهابية الدولة المصرية الجارديان المصرية