الجمعة 21 يونيو 2024 10:26 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : نيوتام ومخاطره على القولون العصبي

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

المواد الصناعية المستخدمة كمحليات مفعولها في الحلاوة تساوي مرات عديدة مفعول السكريات الطبيعية ، لذا تكفي كميات صغيرة منها لتحلية المنتجات الغذائية بسعرات حرارية أقل، ومن ثم تعتبر مفيدة إذا كان الهدف نظام غذائي يساعد مرضى السكر من النوع الثاني ومرضي السمنة تجنباً لمخاطر أمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

نيوتام neotame هو مادة صناعية تستخدم في التحلية ومصمم كي يدخل ضمن مكونات المخبوزات والعديد من المنتجات الغذائية الأخرى إضافة إلي استخدامه علي السفرة للنكهة أو كتوابل. ويستخدم في التحلية للمنتجات الغذائية التي لا يناسبها الاسبارتام كما أنه أكثر ثباتا عند درجات الحرارة المرتفعة بما يجعله أكثر فائدة لتصنيع الأغذية، وهو يمنح تحلية بمقدار 7-13 ألف مرة أكثر من السكروز. وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قد وافقت على استخدام نيوتام للاستهلاك البشري في عام 2002، وتمت كذلك الموافقة عليه في العديد من البلدان كمحسن للنكهة ومحلي في الكعك والحلويات وبعض الأطعمة الأخري أثناء التصنيع، فضلا عن دخوله في بعض أنواع اللبان والاقراص والمشروبات.

دراسة جديدة نشرت مؤخرا في مجلة الحدود الغذائية وتناولت تأثير النيوتام علي خلايا جدران الأمعاء السليمة ، حيث وجد الباحثون أن النيوتام يؤدي إلى تدمير الخلايا السليمة في الأمعاء البشرية مما يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل متلازمة القولون العصبي والإنتان أو عفونة في الدم sepsis. ألقت تلك الدراسة الضوء على المخاطر مقابل الفوائد عند استخدام النيوتام كمحلي خاصة أنه يستخدم لغرض تجنب زياره الوزن والسمنة وهما عاملان أساسيان في تحفيز حالات مرضية متعددة.

كشفت النتائج أن نيوتام بسبب ضرراً كبيراً ومباشرا للخلايا الطلائية epithelium في جدران الأمعاء ويؤثر سلباً على البكتريا الموجودة في الأمعاء ضمن ميكروبيوم الأمعاء مثل بكتريا القولون اشيريشيا كولي E.coli وبكتريا انتيروكوكس فيكاليس Enterococcus faecalis والتي تسبب وجود نيوتام في تحفيز القدرة الامراضية لتلك البكتريا حيث تزداد مقدرتها علي التشبث والمكوث بجدران الأمعاء وكذلك يساعد نيوتام البكتريا علي زيادة مقاومتها للمضادات الحيوية.