الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 08:55 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مصر اليوم

«الزراعة» و«البيئة» تتابعان جمع وتدوير قش الأرز في كفر الشيخ

جمع وتدوير قش الأرز
جمع وتدوير قش الأرز

تفقد وفد رفيع المستوى من وزارتي الزراعة واستصلاح الأراضي والبيئة، أعمال منظومة جمع وكبس وإعادة تدوير قش الأرز بمحافظة كفر الشيخ، تنفيذا لتوجيهات السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، بضرورة متابعة المنظومة بمحافظات زراعة محصول الأرز، للحد من السحابة السوداء، التي كانت تنتج عن حرق قش الأرز كل عام.

وضم الوفد الدكتور علاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، والدكتور عصام عامر، رئيس قطاع شؤون الفروع بوزارة البيئة، والدكتورة أميمة صوان، مستشار وزيرة البيئة للمخلفات الزراعية، واللواء أشرف عبدالمحسن، مستشار وزيرة البيئة لشؤون الفروع، والدكتور حمدي جامع، رئيس الإدارة المركزية للإرشاد بوزارة الزراعة.

وعقد الوفد اجتماعا تنسيقيا موسعا بمديرية الزراعة بكفر الشيخ، ضم مسؤولي الإدارات والجمعيات الزراعية وجهاز الإرشاد الزراعي، والدكتور ناجح فوزي، مدير المديرية، والدكتور أشرف أبوالفتوح، رئيس فرع جهاز شؤون البيئة بوسط الدلتا، والمهندس عمرو دغيدي، مدير إدارة المخلفات بفرع طنطا، وعدد من المتعهدين في مجال تدوير المخلفات وجمع وكبس قش الأرز، في إطار تنسيق الجهود المبذولة بين الوزارتين في هذا المجال، ومتابعة أهم الاستعدادات لموسم التصدي لمكافحة حرائق قش الأرز والحد منها مع تكثيف العمل في تلك الفترة لنشر الوعي للمواطنين والفلاحين بالمحافظات المختلفة بأهمية استخدام قش الأرز والاستفادة القصوى منه والحفاظ على البيئة وتقليل التلوث الناتج عن الحرق المكشوف لهذه المخلفات.

وأكد الدكتور علاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، خلال كلمته على ضرورة التنسيق بين جميع الإدارات والجمعيات الزراعية لمنع أي مخالفات في نطاق كل إدارة زراعية في هذا الشأن، لافتا إلى أهمية تشجيع وتحفيز مزارعي الأرز في المحافظات المعنية، على تجميع قش الأرز وإعادة تدويره، نظرا لما له من بعد اقتصادي يساهم في زيادة دخل المزارع، بتوفير عائد مادي إضافي له، وأوضح أن الأمر له أيضا بعد بيئي يتمثل في الحد من أزمة السحابة السوداء التي كانت تنتج عن حرقه كل عام، وتحويل قش الأرز إلى كومات سمادية وأعلاف غير تقليدية.

وأكد عزوز أن إعادة التدوير أيضا يجب أن يشمل كافة المخلفات الزراعية، للاستفادة منها، وتحقيق عائد اقتصادي جيد للمزارع، وكذلك يساهم في الحفاظ على البيئة.

وكلف رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، المختصين بمديريات الزراعة بتنفيذ برنامج القطاع والخاص بتنفيذ الندوات الإرشادية والتوعوية، بطرق الاستفادة من قش الأرز وتحويله إلى سماد عضوي وأعلاف غير تقليدية، مشيرا إلى أن الكمية المستهدفة هذا الموسم تجميع 500 ألف طن قش أرز عن طريق الشركات والمتعهدين من 6 محافظات مختلفة، والتي تشتهر بزراعة المحصول بخلاف الكميات التي يستخدمها المزارعين.

ومن جهته، أشار الدكتور عصام عامر، رئيس قطاع الفروع بجهاز شؤون البيئة، إلى أن مواقع تجميع القش توفر فرص عمل حقيقية للشباب، حيث أصبح القش سلعة ذات قيمة تحقق دخل مناسب للفلاح المصري، ويمكن أن يصبح مشروعا اقتصاديا مربحا، نظرا لأهمية قش الأرز وأصبح هناك طرق للاستفادة منه، بما يعد أيضا قيمة مضافة لمحصول الأرز.

وأكدت الدكتورة أميمة صوان، مستشار وزير البيئة، أهمية الاستفادة من قش الأرز وتعظيم الاستفادة منه كأعلاف غير تقليدية وأسمدة عضوية، ما يضمن للمزارع عائدا إضافيا يساهم في زيادة دخله، كذلك يساهم في الحد من تلوث البيئة.

وفي سياق متصل، تفقد الوفد مواقع الجمع والكبس والتدوير على الطبيعة بقريتي "الشمارقة" في مركز كفر الشيخ، و"الكراكات" في مركز بيلا، حيث تم حث القائمين على المواقع على التوسع في هذا المجال، والتأكيد على ضرورة استنفار كل الجهود المبذولة من مسؤولي وزارتي الزراعة والبيئة في هذا المجال.