الأربعاء 20 أكتوبر 2021 03:23 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الدكتورة سحر شوشان تكتب : عفوا رويترز.. هنا المصداقية وتحيا مصر

الدكتورة سحر شوشان
الدكتورة سحر شوشان

لقد نجحت مصر من اعاده السفينه التي جنحت بقناه السويس الي مسارها الطبيعي دون ادني مساعده والجدير بالذكر أن هناك الكثير من الدول عرضت المساعده علي مصر من اجل اعاده السفينه لمسارها الصحيح ولكن مصر رفضتت هذه هي مصر يا ساده وخاصه بعد سلسله من الأحداث الصعبه التي مرت علي بلدي مصر في أوقات متقاربه بل في نفس اليوم تقريبا من حادث قطار الصعيد سوهاج وأنهيار العقار والجثث تحت الانقاض والسفينه في قناه السويس أحداث متلاحقه غريبه وصعبه وجعلت الشعب المصري يحزن ولكن هذه هي مصر لم ولن تؤثر فيها الأزمات وستظل شامخه مستقله حره معتمده علي أولادها لقد كتبت سابقا مقال وكنت حزينه علي ما حدث في قطار سوهاج وقلت أنقذوا ما تبقي من قطارات الصعيد كوني مصريه حتي النخاع أحزن لما تحزن له بلدي وأفرح بما يحدث وأشعر بالفخر نعم ما حدث من أعاده السفينه لمسارها الطبيعي سيمفونيه بمعني الكلمه وكلها بأيد ابطال مصريين وأكرر أذا كانت هناك قوه تنتظر وقوع مصر فإن مصر لن تقع ولن تركع وسوف تظل شامخه لا أستطيع أن أتحدث بالاقارم من حيث عدد الابطال الذين شاركوا في قناه السويس لإعاده السفينه ولكن جميعهم أبطال قلت ولازالت أكرر اننا نمتلك القدره والقوه والعقل والايمان بالله وقدرتنا ومهما جاء القدر ضدنا ومهما حدث لن يرجع قطار التنميه ابدا فاولادك يا مصر في الخارج والداخل يعرفوا جيدا قدرتنا وأننا ناحجون وقادرون علي النجاح واثبات الذات ولعل وجود الرئيس عبد الفتاح السيسي جعلني مطمئنه سعيده لا أبالي بما يحدث ولا مصير السفينه ولا الاحداث التي مرت بشكل قاسي علينا لأنني واثقه تمام الثقه أنه لا ينام ولا يرتاح ويفكر في مصير مصر ليل نهار وأنه لا يتهاون مع المقصر فمن أخطأ سوف يحاسب لا أحد فوق القانون في دوله القانون واليوم نشعر بالراحه لنعلن أننا قادرون وسوف تظل مصر هكذا وعن ضحايا القطار لا أخشي أن المخطأ سوف يحاسب لكني اليوم أكتب بمنتهي الفرح والشعور بالفخر وخاصه ان هناك وكالات أجنبيه أكدت صعوبه عوده السفينه لمسارها الطبيعي ولكن هذه هي مصر ولقد عادت لمسارها الطبيعي وانتظمت الحركه بالقناه دون مساعده من أحد لسنا أحنا المصريين من نطلب المساعده من أحد وإنما نحن نطلب للمساعده الغير وشكرا لمن شكك في قدرتنا لانكم وببساطه لم تتعلموا الدرس ليست مصر من تركع وتغرق ولا تعرف كيف تتحرك لقد خانكم الذكاء أرجعوا الي التاريخ يا سياده لتعلموا من هي مصر وذادت قوه بوجود الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي جعلنا جميعا نشعر بالفخر والاعتزاز والحمد لقد مرت الأحداث المؤسفه وعدت علي خير ولم تعطل حركه التنميه ولن ترجع مصر عن مسيره التقدم التي بدأت وخطه الدوله ٢٠٣٠ لتستمر مصر للأبد نحو التقدم وفق خطه محدده مرتبطه بزمن محدد لتحقيق أهداف محدده ولتحيا مصر للأبد