السبت 18 سبتمبر 2021 07:14 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

«التعاون الإسلامي» تدين إطلاق ميليشيا الحوثي طائرة مفخخة باتجاه السعودية

الجارديان المصرية

أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن إدانته الشديدة لاستمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية في إطلاق الطائرات المسيرة "المفخخة" لاستهداف المدنيين في المملكة العربية السعودية، مشيدًا بقدرات قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن التي تمكنت فجر اليوم من اعتراض وتدمير الطائرة المسيرة "المفخخة" التي أطلقتها ميليشيا الحوثي باتجاه خميس مشيط.

وجدد العثيمين تأييد منظمة التعاون الإسلامي الإجراءات كافة التي تتخذها قوات التحالف للتعامل مع ممارسات ميليشيا الحوثي الإرهابي لحماية المدنيين والأعيان المدنية، مشدداً على وقوف وتضامن المنظمة مع المملكة في تصديها للجرائم الإرهابية التي ترتكبها تلك الميليشيا، مؤيدةً كل التدابير والإجراءات التي تتخذها المملكة في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.

اعتراض طائرة مفخخة

‏وفي وقتٍ سابق، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية تجاه ‎منطقة خميس مشيط.

وأكد التحالف العربي، في بيانٍ له فجر اليوم، أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن محاولات المليشيا الحوثية الإرهابية العدائية ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية، مشددًا على اتخاذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحمايه المدنيين بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني.

الإمارات تدين استهداف المملكة

وفي سياق متصل، أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية، من خلال طائرة مفخخة، اعترضتها قوات التحالف.

وأكدت دولة الإمارات - في بيانٍ صادر اليوم، عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي - أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفًا فوريًا وحاسمًا لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيدًا خطيرًا، ودليلًا جديدًا على سعي هذه المليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت الوزارة في بيانها، تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديدًا لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.