الإثنين 27 سبتمبر 2021 02:43 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

الكرملين: تنفيذ اتفاقيات مينسك هو الخطوة الصحيحة الوحيدة للسلطات الأوكرانية مع دونباس

الجارديان المصرية

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف: إن الكرملين على قناعة بأن الخطوة الصحيحة الوحيدة للسلطات الأوكرانية، تكمن في إجراء حوار مباشر مع جمهوريتي دونباس وتنفيذ اتفاقات مينسك.

وأضاف بيسكوف - في تصريحات أوردتها قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الثلاثاء: أن روسيا ليست طرفا في هذا النزاع في دونباس، ونحن على قناعة بأن الخطوة الصحيحة الوحيدة للتسوية، يمكن أن تكون تنفيذ بنود اتفاقات مينسك، مشددا على ضرورة، دخول سلطات كييف في حوار مباشر مع ممثلي وقادة جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك المعلنتين ذاتيا.

وتشهد منطقة دونباس جنوب شرقي أوكرانيا منذ أبريل 2015، مواجهات عسكرية بين القوات الحكومية وفصائل المتطوعين الموالية لها من جهة، ومقاتلي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين ( غير المعترف بهما) اللتين أعلنتا استقلالهما عن كييف في أعقاب الانقلاب الأوكراني في فبراير 2014، وبعد أشهر من الاستقرار النسبي، انطلقت في دونباس موجة تصعيد جديدة ، حيث تسجل هناك منذ فبراير الماضي أعمال قصف متبادلة بين القوات الأوكرانية من جهة ومقاتلي دونيتسك ولوغانسك، واتهمت أوكرانيا روسيا بالقيام بحشد عسكري استفزازي قرب الحدود الأوكرانية على الرغم من أن موسكو تقول أن وجود قواتها هناك إجراء دفاعي وستبقي عليه طالما أنها ترى ذلك مناسبا.

يشار إلى أن روسيا شددت مرارا على أنها ليست طرفا في النزاع الأوكراني، وأن حشد قواتها يتم على أراضيها، وإن كان قرب الحدود الأوكرانية .

يذكر أنه في ظل تصاعد التوتر بين البلدين، فقد أعلنت موسكو عن احتجاز دبلوماسي أوكراني بتهمة محاولة الحصول على معلومات سرية وطُلب منه مغادرة البلاد.

ومن جانبها، اعتبرت كييف أن هذا الأمر بمثل استفزازا، مؤكدة أنها سترد بطرد دبلوماسي روسي في غضون 72 ساعة.


ومن جهتها، أفادت الخارجية الروسية، يوم أمس الأول السبت أنها استدعت القائم بالأعمال الأوكراني فاسيل بوكوتيلو، وابلغته أن لدى الدبلوماسي مهلة 72 ساعة لمغادرة البلاد.


يذكر أنه على خلفية تدهور العلاقات بين موسكو وكييف بسبب الأزمة في شرق أوكرانيا وانضمام القرم لروسيا، أصبحت روسيا مستهدفة من قبل السلطات الأوكرانية وأجهزة الاستخبارات المختصة لدول حلف شمال الأطلسي وفي وقت سابق، أكد جهاز الأمن الفيدرالي الروسي إحباطه محاولات اختراق لشبه جزيرة القرم ولسلسلة من الأعمال التخريبية كانت تخطط لها الاستخبارات الأوكرانية في شبه جزيرة القرم.