السبت 4 ديسمبر 2021 01:58 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

الاتحاد التونسي للشغل: المشهد السياسي في البلاد ينذر بأسوأ المخاطر

الجارديان المصرية

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي اليوم السبت، إن المشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي تعيشه تونس اليوم ينذر بأسوأ المخاطر ويملي على الاتحاد واجب الصدوع بالحقيقة ويحملهم مسوؤلية تسمية الأشياء بأسماءها وفقا لما نقلته وسائل اعلام تونسية محلية.

وأكد الطبوبي في كلمة مسجلة له بمناسبة عيد العمال، أن كل المؤشرات تشير إلى أن تونس تعيش حالة انجذاب قوي نحو الهاوية ومن المؤسف القول انه لم يتبقى من الآمال التي علقت على ثورة 2010 إلا الذكريات.

وأضاف أن تتابع الخطوات التي أزمت أكثر الوضع وأدت إلى تعقيده بدئا بالتحوير الوزاري مرورا بمشكلة إرساء المحكمة الدستورية وصولا إلي التعيينات الأخيرة في مناصب حساسة في الدولة التي عمقت القطيعة بن بين مكونات السلطتين التشريعية والتنفيذية والتي أصحبت تنذر بتفكك أجهزة الدولة.

كما دعا انور الدين الطبوبي، رئيس الجمهورية، قيس سعيد، إلى التعجيل بالتفاعل الايجابي مع مبادرة الاتحاد للخروج من المرحلة العصيبة التي تمر بها البلاد وتجميع الفرقاء على قاعدة الولاء لتونس.

وأضاف في كلمته ، أنه على رئيس الجمهورية تفعيل نداء الاتحاد و الدعوة إلى حوار وطني جامع والمبادرة بوضع المستلزمات والآليات الضرورية لإدارته قبل فوات الأوان.
وأوضح الطبوبي: "كل تأجيل للحوار من شأنه أن يزيد من الانجذاب نحو الأسوء وقد نبهنا وشددنا على تأكده وضرورته المطلقة".

واعتبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل أن تونس ستعيش تناميا لخطاب الكراهية والتطرف في كتلة تحتمي بالحصانة البرلمانية يرعاها ائتلاف حاكم أما بالتواطؤ أو الصمت ويتغلف بالثورجية والشعبوية ويحتمي بالديمقراطية .

وعبر الطبوبي عن تنديده بالعملية الإرهابية التي شهدتها فرنسا مؤخرا واصفا هذه العملية بالشنيعة والتي أقدم عليها مهاجر تونسي بفرنسا وراحت ضحيتها أم لطفلين وأعتبرها تشكل عاملا ضاغطا ضد التونسيين المهاجرين وتسيء لسمعة تونس، معتبرا أن تونس تعيش كسفينة تتقاذفها الأمواج العاتية والرياح العاصفة.