الإثنين 20 سبتمبر 2021 03:29 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

فرنسا تشيد بدون مصر في المساهمة في عملية السلام

الجارديان المصرية

أبرزت الصحف والمنصات الإعلامية الدولية أهمية الزيارة الحالية التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى العاصمة الفرنسية باريس، للمشاركة في كلٍ من مؤتمر باريس لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، وكذلك قمة تمويل الاقتصاديات الإفريقية، تلبية لدعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 

- "آراب ويكلي": دعوة فرنسا تسلط الضوء على دور القيادة المصرية في إفريقيا

قالت صحيفة "آراب ويكلي" البريطانية أن الرئيس الفرنسي يهدف بالدعوة لعقد مؤتمر باريس لدعم السودان إلى تسليط الضوء على أهمية دور القادة الأفارقة وأبرزهم القادة في مصر وتونس، لدعم المرحلة الانتقالية في السودان.

وأضافت أن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في المؤتمر تأتي تأكيدا على العلاقات الوثيقة و الوطيدة التى تربط بين مصر وفرنسا، والتي تشهد طفرة نوعية خلال الأعوام الأخيرة، بعد زيارة السيسي لفرنسا في أواخر العام الماضي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول رئاسي فرنسي- طلب عدم نشر اسمه- قوله أن "دعم المرحلة الانتقالية في السودان يشغل اعتبارات المجتمع الدولي بأسره وليس اعتبار فرنسا فقط، كمثال هام للتحول الديمقراطي في إفريقيا وعلى هذا النحو يستحق الأمر أن نولي اهتمامًا خاصًا به".

 

- فرانس برس: ماكرون يشيد بجهود مصر لوقف إطلاق النار في غزة

ثمنت وكالة "فرانس برس" زيارة السيسي للعاصمة الفرنسية باريس و وصفتها بالهامة، نظرا لأنها تأتي فى ظل الاعتداءات والعمليات الإرهابية والإجرامية التى تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في مدينة القدس ومحيط المسجد الأقصى وفي قطاع غزة، مؤكدة أن مصر تحذر العالم كله من استمرار اعتداءات إسرائيل ضد الفلسطينيين.

ولفتت إلى أن الرئاسة الفرنسية ذكرت في بيان أن فرنسا ومصر ناقشتا أزمة غزة واتفقنا على مواصل الجهود من أجل إعلان هدنة سريعة وتجنب انتشار الصراع، إذ أكد الرئيسان في باريس على "الضرورة المطلقة" لوضع حد لأعمال العنف، حسبما ذكر مكتب ماكرون.

وأضافت أن الرئاسة الفرنسية أكدت أن السيسي وماكرون "يشتركان في قلق عميق إزاء التصعيد المستمر للعنف ويأسفان للضحايا المدنيين الكثيرين".

ولفتت إلى أن ماكرون جدد دعمه لجهود الوساطة التي تجريها مصر في النزاع، ودورها في نزع فتيل العنف، مشيرة إلى أن مصر تسعى بشكل جاد على مواصلة تنسيق جهودها مع فرنسا من أجل "وقف سريع لإطلاق النار في غزة" لتجنب اتساع دائرة الصراع، لا سيما في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي قصفه لغزة مسببة دمارا واسع النطاق.

- أفريكا نيوز: مصر تدعم جهود السلام في غزة حتى يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة

قال موقع "أفريكا نيوز" إن مصر وفرنسا تعد أحدث دولتان تدعوا إلى إنهاء التصعيد والعنف في غزة التي أودت بحياة أكثر من 200 شخص، أذ أعلنتا عن "قلقهما العميق" بشأن استمرار الوضع واتفقا على مواصلة الجهود من أجل وقف سريع لإطلاق النار لتجنب اتساع رقعة الصراع.

وأضاف الموقع أن " مصر، التي وقعت معاهدة سلام مع إسرائيل وتتقاسم حدودها مع غزة ، دائما ما تتوسط بانتظام في النزاعات بين إسرائيل والفلسطينيين".

وذكر الموقع أن مشاركة السيسي في الحدث الذي دعا إليه ماكرون يؤكد أيضا مواصلة المشاورات والتنسيق المتبادل بين مصر وفرنسا حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مشيرا إلى تصريحات وزير الخارجية سامح شكري وتأكيده إن "بلاده لن تألو جهدا للتوصل إلى وقف لإطلاق النار".

وتابع الموقع: قال شكري في اجتماع لمجلس الأمن الدولي عبر الفيديو حول الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة في قطاع غزة إن مصر ستدعم جهود السلام حتى يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة وتتمتع المنطقة بالاستقرار الذي تنشده شعوبنا كافة.

وأضاف أن زيارة السيسي لباريس لحضور مؤتمر دعم السودان، والذي جمع العديد من القادة الأفارقة والأوروبيين والخليجيين وممثلي المنظمات الدولية، تؤكد على الدور المصري الحيوي لدعم المرحلة الانتقالية في السودان الشقيق على الصعيدين الإقليمي والدولي، وكذلك للثقل الذي تتمتع به مصر على مستوى القارة الأفريقية بما يساهم في تعزيز المبادرات الدولية الهادفة لدعم الدول الأفريقية.

 

- موقع وزارة الخارجية الفرنسية يبرز استقبال "لو دريان" لوزير الخارجية في باريس

في سياق متصل، أبرز موقع وزارة الخارجية الفرنسية استقبال وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان لوزير الخارجية سامح شكري، يوم الأثنين 17 مايو، لبحث مسار العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك وتبادل وجهات النظر فيما يتعلق بالوضع في الشرق الأوسط على وجه الخصوص.

ولفت الموقع إلى أن "لودريان" شدد على الحاجة إلى وقف سريع للأعمال العدائية. وأعرب عن تصميمه على "مواصلة العمل لتحقيق هذه الغاية مع شركائنا الأمريكيين والعرب والأوروبيين ، وكذلك في مجلس الأمن الدولي".

وأضاف أن وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي أشاد بجهود الوساطة المصرية الهادفة إلى إعادة إرساء وقف إطلاق النار في غزة، الذي يتم تنسيق نهج فرنسا معه بشكل كامل ، في سياق زيارة الرئيس السيسي الحالية لباريس.

وأشار إلى أن شكري ونظيره الفرنسي أعربا عن قلقهما العميق إزاء استمرار التصعيد المستمر ، والخسائر البشرية الفادحة بالفعل بين السكان المدنيين ، والمخاطر المرتبطة بتفاقم الصراع وانتشاره إلى الأراضي الفلسطينية و التداعيات الإقليمية، كما بحثا سبل تعزيز التنسيق بينهم من أجل المساعدة في إنهاء العنف.

وتابع أن المسؤولين دعا إلى استمرار الإجراءات لتخفيف حدة التوتر في القدس، مع التأكيد على التمسك بالوضع الراهن لعام 1967 في الأماكن المقدسة ، والمعارضة الشديدة لجميع أشكال النشاط الاستيطاني، لا سيما عمليات الإخلاء في حي الشيخ جراح.

وجاء استقبال لودريان لـ سامح شكري بعد اتصال هاتفي جمع بينهما الأحد الماضي في إطار التواصُل والتنسيق الدوري بين البلدين الصديقين، أذ تلقى وزير الخارجية سامح شكري اتصالا هاتفيا من وزير أوروبا والشئون الخارجية الفرنسي، لبحث مسار العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

السيسي