الإثنين 27 سبتمبر 2021 02:23 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

إشادة عربية بجهود القاهرة لوقف إطلاق النار في غزة

الجارديان المصرية

تتوالى ردود الفعل العربية المشيدة بجهود مصر في التوصل إلى هدنة بين فلسطين وجيش الاحتلال الإسرائيلي وإعلان وقف إطلاق النار بعد 11 يوما من التصعيد العسكري المتفاقم بين الجانبين، ما أسفر عن سقوط مئات الضحايا الفلسطينيين، فيما ثمنت الدول والمنظمات العربية نجاح السلطات المصرية في وقف نزيف الدماء واستعادة الهدوء في قطاع غزة.

المملكة العربية السعودية

وأعربت وزارة الخارجية السعودية، عن ترحيب حكومة المملكة بإعلان وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وثمنت الجهود التي بذلتها مصر وكذلك جهود الأطراف الدولية الأخرى في هذا الشأن.

كما أعربت عن تطلعها إلى تضافر الجهود لإيجاد تسوية عادلة للقضية الفلسطينية وبما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وجددت المملكة تأكيدها على مواصلة مساعيها بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة للوصول إلى تحقيق تلك التسوية.

مملكة البحرين

من جانبها، أعربت وزارة الخارجية البحرينية، عن ترحيب مملكة البحرين بالتوصل إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بعد نجاح جهود جمهورية مصر العربية في قيادة المفاوضات بين الطرفين للتوصل إلى هدنة طويلة الأمد حرصًا على وقف نزيف الدماء وإنهاء العمليات العسكرية في قطاع غزة.

وأشادت وزارة الخارجية بالجهود الدولية الفاعلة التي تضافرت لوقف العمليات العسكرية بين الجانبين من أجل حقن الدماء ووقف آلة الحرب المدمرة، تمهيدًا للدخول في مفاوضات سياسية لإعادة الأمن والاستقرار، والعمل على توصيل المساعدات الإنسانية والإمدادات الإغاثية لسكان قطاع غزة.

دولة الكويت

وفي السياق ذاته، أعربت وزارة الخارجیة الكویتیة، عن ترحیب دولة الكویت بالاتفاق الذي تم التوصل إلیه لوقف إطلاق النار في غزة.

وأشادت الوزارة بالجھود العربیة والدولیة المتواصلة التي قادت إلى التوصل إلى ھذا الإتفاق مستذكرة بالتقدیر في ھذا الصدد جھود جمھوریة مصر العربیة، مؤكدة أن الاتفاق الذي تم التوصل إلیه یعد خطوة في طریق حقن دماء الأشقاء الفلسطینیین وإنھاء العنف الذي تتحمل مسؤولیته سلطات الاحتلال الإسرائیلیة.

سلطنة عمان

بدورها، أعربت وزارة الخارجية العمانية، عن ترحيب السلطنة بإعلان وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، مثمنة الجهود التي قامت بها الدول الشقيقة والصديقة لخفض التصعيد بين الجانبين من أجل حقن الدماء وبما يتيح وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية لقطاع غزة.

وأكدت على أهمية استمرار الجهود الإقليمية والدولية نحو إحلال السلام الشامل والدائم والعادل للقضية الفلسطينية وتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني الشقيق المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على أساس مبدأ حل الدولتين ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

مجلس التعاون الخليجي

كما رحب الدكتور نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالتوصل إلى هدنة في قطاع غزة بعد أحد عشر يومًا من تعرض القطاع لاعتداءات من قوات الاحتلال الاسرائيلي.

وأشاد بالتحرك العربي والإسلامي للتصدي للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة وكذلك الجلسة الخاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة، مقدرًا جهود كلاً من مصر والمملكة العربية السعودية ودوله قطر والجمهورية التونسية، وكذلك جهود الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو جوتيرش، مؤكدًا دعم مجلس التعاون الثابت والراسخ لحق الشعب الفلسطيني الشقيق في قيام دولته المستقلة.

اليمن

يأتي ذلك فيما، رحبت وزارة الخارجية اليمنية بإعلان وقف إطلاق النار في غزة، مشيدة بالجهود الدبلوماسية لجمهورية مصر العربية و كافة الجهود الدولية التي بذلت في سبيل تحقيق ذلك، داعية المجتمع الدولي للمساهمة في إعادة الإعمار وتوفير المساعدات الإنسانية والطبية اللازمة للشعب الفلسطيني، ومجددة التأكيد على موقفها الداعم للحل العادل والشامل الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وفقا لمبادرة السلام العربية، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

العراق

وأشاد العراق، اليوم السبت، بمساعي مصر للتوصل لوقف إطلاق النار ضد فلسطين، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمدالصَحّاف، في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع): إن "وزير الخارجية فؤاد حسين يجري اتصالًا بنظيره المصري سامح شكري، ويشيد بمساعي جمهورية مصر العربية للتوصل لوقف إطلاق النار ضد دولة فلسطين".

وأضاف أن "الجانبين بحثا خلال اتصالهما العلاقات الثنائية وأهمية الدفع بها لمديات أرحب، وتعزيز العمل ضمن آلية التنسيق الثلاثي بين العراق ومصر والأردن".

السودان

وأعربت وزارة الخارجية السودانية عن ترحيبها بدخول إعلان وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل حيز النفاذ، وثمنت عاليًا الجهود المخلصة التي بذلها الأشقاء في كل من مصر وقطر والأردن، بالإضافة للإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

ودعت المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية على وجه الخصوص، لإتخاذ التدابير الكفيلة بمنع تكرار الانتهاكات المتعمدة والاعتداءات الجسيمة على حقوق الشعب الفلسطيني التي وقعت أثناء ذلك التصعيد الخطير، كما طالبت المجتمع الدولي بالإسراع في تقديم مساعدات وتعويضات لإعادة إعمار المناطق التي طالها التدمير وتخفيف حدة الأوضاع الإنسانية.

منظمة التعاون الإسلامي

ورحبت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الاسلامي بإعلان وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وثمنت الأمانة العامة الجهود التي بذلتها جمهورية مصر العربية والجهود الدبلوماسية العربية والاسلامية والدولية التي أدت الى تحقيق ذلك، داعية في الوقت نفسه الاطراف الدولية الفاعلة، بما في ذلك اللجنة الرباعية الدولية ومجلس الأمن الدولي، إلى ضرورة العمل لإيجاد أفق سياسي ينهي الاحتلال الإسرائيلي، ويمكن الشعب الفلسطيني من تجسيد سيادة دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفق قرارات الامم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.

البرلمان العربي

من جانبه، أشاد عادل بن عبد الرحمن العسومي، رئيس البرلمان العربي، بالجهود المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في التوصل إلى وقف إطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأكد " العسومي"؛ أن الجهود المصرية الكبيرة التي بذلت بشكل مستمر ومتواصل لوقف إطلاق النار تعكس وبكل صدق ثبات الموقف المصري من القضية الفلسطينية وضرورة إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية يؤدي إلى إقامة دولته المستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية الصادرة بذات الشأن فضلا عن ضرورة استعادة الهدوء داخل القطاع بما يمهد لإعادة إطلاق مسار المفاوضات بين الجانبين لتحقيق السلام العادل والشامل وفق قرارات المرجعيات الدولية.

و أكد رئيس البرلمان العربي، على أن نجاح مصر في التوصل لتهدئة بين الجانبين يعكس ريادتها إقليميا ودورها المحوري وحرصها في استعادة أمن واستقرار المنطقة بأكملها .

وقال العسومي، في تغريدة عبر صفحته الشخصية بموقع "تويتر": "نعرب عن شكرنا وتقديرنا للجهود المصرية الكبيرة بقيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية التي نجحت في التوصل لهدنة ووقف إطلاق النار وحقن دماء أشقائنا الفلسطينيين والتي تؤكد محورية وريادة الدور المصري دائمًا في مختلف القضايا وسعيها لتحقيق الأمن والاستقرار".

جامعة الدول العربية

يأتي ذلك فيما رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، مُشيدًا بالمبادرة المصرية التي شكلت الأساس لاتفاق الجانبين على إنهاء الأعمال العدائية والدخول في هدنة، ومؤكدًا أن جهود مصر وتضامنها مع أهل غزة أسهمت بشكل كبير في تخفيف الخسائر ووضع حدٍ للهجمات الإسرائيلية على القطاع.

وأوضح أبو الغيط، أن إعلان التهدئة في غزة لا يعني عدم المحاسبة على الجرائم التي ارتُكبت خلال هذه الجولة الدامية، مؤكدًا أنه يتعين أن تتحمل إسرائيل المسئولية عن هذه الجرائم، وأن يُحاسب مرتكبوها وفقاً لنظام المحكمة الجنائية الدولية التي سبق وأن أعلنت أن ولايتها تشمل الأراضي الفلسطينية المحتلة.