الأحد 17 أكتوبر 2021 11:45 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

خالد درة يكتب : بالعقل أقول ...( الدبوس علاج أحياناً...! )

الكاتب خالد درة
الكاتب خالد درة

ركبت السيارة و ركب معي إبني بالمقعد الأمامي فقلت له .. تفضل يا بني سنذهب معاً لقضاء بعض الحاجيات ... ركب مسرعا و فتح النافذة.... ثم أخرج رأسه ووضع مؤخرته على حافة الباب حتى أصبح نصف جسده بالخارج و نصفه الآخر بالداخل كما يفعل الكثير والكثير من أبنائنا فى بعض الأوقات والمناسبات خاصة فى الأفراح والمصايف .. فقلت له بهدوء ..لا تفعل هكذا يابني فهذه الطريقة سيئة جداً وغير آمنة .. حاول أن تدخل إلى الداخل ، كنت أتناقش معه بلين ورفق ، و لم أنتبه إلى الطريق حتى دهست شيخاً كبيراً كان ذاهباً إلى المسجد ...
نزلت بسرعة خائفاً فقام الشيخ ينفض غُباره بعد أن كدت أن أقتله فقال لي...
" يا أخى ....دخّل إبنك لداخل السيارة وسوق كويس ..؟؟"... إعتذرت منه وأنا محرج .. حاولت أن أُدخل إبني بطريقة لطيفة أمامه و بتعامل حضاري لكن دون جدوى...
أوقفت السيارة جانباً و نزلت إليه أحمل" الدبوس" بعد أن علمت أن طريقتي معه لم تأتي بالنتيجة اللارمة ..
لم أكد أصل إليه حتى دخل و أغلق الباب و النافذة ووضع حزام الأمن وقال لي...ها قد دخلت الآن ... وقد إنتهى الأمر ، قلت له .. أمّا أنا فلم ينتهي الأمر عندي بعد....
علمت بعدها أن " الدبوس" له علاج خاص لبعض الحالات المستعصية خاصة بمجتمعنا... وأن الرفق كثيراً قد يفتح لنا أبواباً يصعب علينا علاجها و التحكم فيها فيما بعد...
لذا...
فالدبوس يليق ببعض البشر ، والبعض الآخر يحتاج إلى مطرقة خاصة أصحاب الرؤوس الخشنة والعقول المريضة ......؟؟