الجمعة 17 سبتمبر 2021 12:49 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

يقيد جاره بالحبال ويسرقه بالإكراه فى سيدى جابر

الجارديان المصرية

قررت نيابة سيدي جابر في الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، حبس شخص، 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامه بسرقة جاره بالإكراه من داخل شقته عقب توثيقه، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، والتحفظ على المسروقات، ومدها بأقوال سؤال شهود العيان وتفريغ الكاميرات الموجودة في محيط الواقعة.

وكان ضباط مباحث قسم شرطة سيدي جابر في الإسكندرية، ألقوا القبض على سباك، "له معلومات جنائية مُسجلة" مقيم في نطاق دائرة قسم شرطة سيد جابر؛ لاتهامه بسرقة جاره بالإكراه من داخل شقته، عقب توثيقه.

وتلقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية، اللواء محمود أبو عمرة، إخطارًا من مأمور قسم شرطة سيدي جابر، يفيد بورود بلاغ من سيدة، حول استقبالها اتصالًا هاتفيًا من شقيقة جارها، المقيم في ذات العقار محل سكن المجني عليه، وطلبت منها الاطمئنان عليه، كون هاتفه المحمول مغلقًا.

وأضافت السيدة التي أبلغت الشرطة، أنها وبالتوجه إلى الشقة محل سكن جارها، طرقت على الباب، إلا أنه لم يستجيب، فاستعانت بالجيران، وتمكنوا من كسر الباب، ليفاجئوا بالمجني عليه موثق اليدين بالحبال.

وبانتقال ضباط المباحث إلى موقع البلاغ، وسؤال المجني عليه، أفاد بأنه حال تواجده في الشقة، فوجئ بطرق شخص مجهول على بابها، مقدمًا نفسه على أنه سباك، وعما إذا كان يريد القيام ببعض أعمال السباكة في الشقة من عدمه، فأخبره بعدم حاجته لذلك، لكنه سارع بالدلوف إلى داخل الشقة، وشد وثاقه، ثم سرقة مبلغ مالي، وهاتف محمول، وبعض المشغولات الفضية، ولاذ بالفرار.

وبتشكيل فريق بحث جنائي من ضباط القسم، توصلت تحرياته إلى أن المتهم، المقيم في الشارع محل البلاغ، وراء ارتكاب الواقعة، فتم عمل كمين له عقب تتبع تحركاته، وألقي القبض عليه، وبمواجهته، أقر بارتكاب الواقعة.

وأضاف أنه فعل ذلك لعلمه بإقامة المجني عليه داخل الشقة بمفرده، واحتفاظه بمبلغ مالي، فقرر سرقه، وبتضييق الخناق عليه، أرشد عن المسروقات، والهاتف المحمول، الذي اشتراه من حصيلة المبلغ المستولى عليه، مؤكدا إنفاقه باقي المبلغ على متطلباته الشخصية، وتخلصه من هاتف المجني عليه في الطريق العام.

تم التحفظ على المضبوطات، وتحرير محضر إداري بالواقعة، وجارٍ العرض على النيابة العامة، حيث تباشر التحقيق.