الجمعة 22 أكتوبر 2021 05:37 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

غدًا.. الحكم فى طعون المتهمين بمحاولة اغتيال النائب العام المساعد

الجارديان المصرية

تصدر المحكمة المختصة، غدًا الأربعاء، حكمها في طعون المتهمين بالقضية المعروفة إعلاميًا بمحاولة اغتيال النائب العام المساعد على أحكام المؤبد والمشدد الصادره بحق المتهمين.
وقضت المحكمة العسكرية العام الماضى بالسجن المؤبد لـ١١٢ متهمًا والسجن ١٥ سنة لـ٣ آخرين، والسجن المشدد ١٠ سنوات لـ١٧ متهما، والمشدد ٥ سنوات لـ٢٢ متهما، والسجن ٥ سنوات لـ٥ متهمين، والمشدد ٣ سنوات لـ٤٤ متهما، والسجن ٣ سنوات لـ٦ متهمين، فيما برأت المحكمة ٨٠ متهما في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"محاولة اغتيال النائب العام المساعد".
وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهمين تلقوا دعمًا استخباراتيًا من عناصر بدولتي قطر وتركيا في مجالات التدريب العسكري والاستخباراتي بالاتفاق مع قيادات جماعة الإخوان الهاربة خارج مصر، وأن أعمال تنفيذ التدريبات العسكرية جرت داخل دولة السودان، وأظهرت التحقيقات أن عدد المقار التنظيمية للجماعة 41 مقرًا على مستوى الجمهورية تم التوصل إليه.
وأسندت النيابة للمتهمين تهم الانضمام إلى جماعة أسست خلافا لأحكام القانون، والدستور الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها، والشروع في القتل وحيازة مواد متفجرة، محاولة اغتيال النائب العام المساعد، ومحاولة اغتيال مفتى الديار المصرية.
وهذه أبرز التهم الموجهة للمتهمين:
١-حيازة وإحراز أسلحة نارية ومفرقعات في غير الأحوال المصرح بها واستخدامها في نشاط يخل بالأمن والنظام العام.
٢- اتحدوا جميعًا على ذلك، ووزعوا الأدوار فيما بينهم.
٣- رسموا مخططا لتنفيذ جرائمهم من خلال لقاءات تنفيذية وتنظيمية وتشكيل تنظيم مسلح به تشكيلات قتالية سعيًا لتنفيذ مخطط تنظيم "الإخوان".
٤-الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون.
٥-الاعتداء على أفراد الشرطة والقوات المسلحة ومنشآتها بهدف الإخلال بالأمن وتعريض المجتمع للخطر.
وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهمين تلقوا دعمًا استخباراتيًا من عناصر بدولتي قطر وتركيا في مجالات التدريب العسكري والاستخباراتي بالاتفاق مع قيادات جماعة الإخوان الهاربة خارج مصر، وأن أعمال تنفيذ التدريبات العسكرية جرت داخل دولة السودان، وأظهرت التحقيقات أن عدد المقار التنظيمية للجماعة 41 مقرًا على مستوى الجمهورية تم التوصل إليها.