الثلاثاء 27 فبراير 2024 08:49 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الكبير طارق محمد حسين يكتب : ظاهرة موت المفاجئ

الكاتب الكبير طارق محمد حسين
الكاتب الكبير طارق محمد حسين

انتشرت مؤخرا في السنوات الأخيرة وبصورة دامية ظاهرة الموت المفاجئ ، الغريب والخطيرة في الأمر أن حالات الوفاة لم تعد مقصورة علي كبار السن فقط بل أكثرها لمن هم شباب دون سن الأربعين ، وطبقا للإحصائيات فإن ٨٠% من تلك الوفيات نتيجة انسداد الشريان التاجي الرئيس بالقلب ، وخاصة المدخنين ومرضي السكر والضغط والكولسترول المرتفع ، وقد تكون هناك اسباب اخري للوفاة مثل تضخم عضلة القلب أو اختلال في كهرباء القلب ، والذي يؤدي إلى سرعة كبيرة في ضربات بطين القلب مما يؤثر على تدفق الدم من القلب ،ومن الأسباب أيضا الإجهاد الشديد والانفعالات والحزن ، خاصة لمن يعانون من ضيق بسيط أو متوسط في الشرايين التاجية أو ضغط مرتفع صامت ، علما بأن الذكور أكثر عرضة للموت المفاجئ عن النساء ، ومن المعرضين للخطر ايضا الرياضيين المشاركين في الالعاب العنيفة والذي ينصح أن يجري لهم فحص (الإيكو) لاكتشاف أي تضخم لعضلة القلب يعيق تدفق الدم للمخ ،والسؤال الذي يتبادر إلى الذهن هل من أعراض تسبق حالات الموت المفاجئ ، هناك احيانا حالات إغماء متكررة أو نوبات الم في وسط الصدر، ويمكن تشخيص الحالة من خلال رسم القلب البسيط أو بالمجهود ، وهل هناك فرص لإنقاذ بعض الحالات ؟ يمكن إنقاذ بعض الحالات بالإنعاش القلبي بالضغط علي نهاية عضلة القص بعدد ٣٠ضغطة خلال ١٥ ثانية وبعدد١٢٠ ضغطة بالدقيقة واستخدام جهاز الصدمات الكهربائية ، كما ينصح بعمل كشف علي أفراد الأسرة التي يتوفى منها فرد موتا فجائيا ، وللوقاية من معظم حالات الوفاة المفاجئ ينصح بالعودة إلى الطبيعة بالغذاء الصحي المعتمد على الأغذية النباتية قليلة الدهون ، الامتناع عن التدخين بأنواعه ، ممارسة الرياضة المناسبة وأفضلها المشي و التمارين البدنية ، الابتعاد عن الانفعالات الشديدة ، ضبط مستوي السكر والضغط والكولسترول المرتفع ، وقانا الله وإياكم الأمراض ما ظهر منها وما بطن .