الثلاثاء 5 مارس 2024 02:39 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : البلاستيك في حياتنا وزيادة في الأمراض

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

الاستخدام المتزايد للمواد والمنتجات البلاستيكية صاحبه تزايد في المشاكل الصحية للبشر، ولذلك يهتم العلماء بالكشف عما تسببه المواد البلاستيكية من أمراض خاصة انها تتحلل في البيئة متحولة إلي جزيئات صغيرة تسمي لدائن دقيقة وهذه بدورها تتحلل إلي جزيئات أصغر وتستمر عملية التحول لتشكل في النهاية مواد بالغة الصغر وهي المواد البلاستيكية النانوية، وأنواع هذه المواد البلاستيكية باحجامها المختلفة تتراكم في الماء وامدادات الغذاء وتصل إلي بداخل جسم الإنسان حيث تم العثور عليها في دماء معظم البالغين الذين تم فحصهم من خلال بحث منشور.

وكانت دراسة نشرت في مارس 2022 اوضحت ان الأشخاص يستهلكون اسبوعيا في الجهاز الهضمي ما مقداره في المتوسط خمسة جرامات من جزيئات البلاستيك الدقيقة والنانوية والتي تمثل خطورة كبيرة علي الصحة العامة لأنها تعمل علي تعطيل عمليات منتظمة في خلايا الرئة والكبد كما تؤثر سلبا علي الدماغ عن طريق اضطرابات عصبية فضلا عما تسببه حيث ترتبط بأنواع معينة من السرطان .

دراسة جديدة نشرت مؤخرا في مجلة Science Advances أجراها باحثون من جامعة ديوك واظهرت النتائج من خلال الاختبارات ان المواد البلاستيكية النانوية في البوليستيرين البلاستيكي المستخدمة في صناعة عبوات الفول السوداني الرغوية وكرتون البيض واكواب الشرب التي تستخدم لمرة واحدة تلك المواد لها قوة علي سحب وجذب بروتين يسمي ألفا سينوكلين مما يؤدي إلي تراكمه ، ولأن هذا البروتين عادة مرتبط بالدهون في الدماغ ومن ثم فإنه ويتحول يتحول الي صورة تعمل علي تحفيز ظهور اضطرابات عصبية مثل مرض باركنسون كما تعطل آلية تدمير وكنس الركام اي السموم في الخلايا العصبية مما يؤدي إلي خلل في أداء عملها ومن ثم حدوث المرض وانواع اخري من الخرف وأمراض السرطان والمناعة الذاتية.

معروف ان أكثر من 10ملايين شخص حول العالم يعانون من مرض باركنسون ويعتبر الحالة العصبية الأسرع نموا في العالم ولا يوجد علاج له حتي وقتتا هذا. وتعتبر الوراثة ونمط الحياة والعوامل البيئية جميعها تؤثر في حدوث المرض بالإضافة إلى التوسع في استخدام المبيدات الحشرية علي نحو متزايد وما يتعرض له البشر من سموم بيئية وكذا مياه الآبار.