الأحد 14 أبريل 2024 09:43 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب ؛ إدارة الغضب بكظم الغيظ والعفو عن الناس

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

قال تعالى في سورة آل عمران " وسارعوا إلي مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين.(133) الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والغافين عن الناس والله يحب المحسنين (134). يأمرنا الله بكظم غيظنا عندما نتعرض لمضايقات وغيرها من الأمور المستفزة والمستنفرة لمشاعر الغضب وكذلك يصف الرسول صلى الله عليه وسلم الرجل القوي الشديد بأنه ليس بالصرعة ولكن الذي يملك نفسه عند الغضب.
وهذا ما أشارت اليه دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة ولاية اوهايو ونشرت مؤخرا في مجلة كلينيكال سيكولوجي ريفيو Clinical Psychology Review حيث كشفت من خلال الفحص والتحقيق أنه وبالرغم من أن التنفيس عن مصدر الغضب بأساليب وأفعال الضرب والتكسير والخبط قد يكون أمرا جيدا لكنه ليس فعالاً في تلك اللحظة للحد من الغضب، حيث أن تلك الإثارة الفسيولوجية المتزايدة تغذي نار الغضب بينما إذا ما عولج الغضب والتوتر بالاساليب والتقنيات الشائعة الاستخدام مثل التنفس العميق واليقظة والتأمل و اليوجا أو حتي أو حتي العد إلي عشرة أثبتت جميعا أنها أكثر فعالية في تقليل الغضب والعدوان من الهياج والفوران والثورة وتحطيم الاشياء أو حتي الجري والذي أثبتت الدراسات أنه ليس بالاستراتيجية الفعالة لأنه يزيد من مستويات الإثارة ويؤدي إلي نتائج عكسية.
في تلك الدراسة قام الباحثون بتحليل أكثر من 150 دراسة شملت أكثر من 10 ألاف مشارك وجدوا أن الفعل الأكثر فعالية وقدرة على تقليل الغضب هو تقليل الإثارة الفسيولوجية اي خفض الحرارة وكذلك خفض الأنشطة التي تزيد من الإثارة ومشاعر الغضب بالمشاركة فى الأنشطة التي تقلل من مستويات الإثارة لدرء الغضب بإسترخاء العضلات التدريجي والتنفس الحجابي والتنفس العميق و اليوجا البطيئة ويؤكد الباحثون أنه لا يوجد دليل علمي يدعم نظرية التنفيس بأساليب مثل الضرب والتكسير والجري لأنها في الواقع تعزز العدوان والغضب.
جاء في السنة النبوية الكثير من الأحاديث التي تنصح بما جاءت به نتائج تلك الدراسة الحديثة حيث جاء إلي الرسول رجل يسأله عن قول ينفعه عله يعيه فقال له الرسول " لا تغضب" وكررها عدة مرات وقال الرسول أيضاً في هذا السياق " اذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع " وأشار صلوات الله عليه وسلم عن الغضب فى حديث آخر حيث قال" إن الغضب من الشيطان وان الشيطان خلق من النار وانما تطفأ النار بالماء فإذا أغضب أحدكم فليتوضأ".