الأربعاء 22 مايو 2024 08:20 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب والإعلامي رزق جهادي يكتب : (الولايات المتحدة الأمريكية تجهز أرض المعركة البرية للرد على إيران)

الكاتب والإعلامى رزق جهادى
الكاتب والإعلامى رزق جهادى

من يتابع تطورات المشهد السياسي بشأن تجهيزات الرد الإسرائيلي على إيران عليه أن ينظر بدقة للدعوة التى وجهتها الولايات المتحدة الأمريكية لرئيس الوزراء العراقي لزيارة مفاجأة إلى الولايات المتحدة ولأول وهلة وبين سطور الحديث الذى دار بينهما بدأ الرئيس بايدن بتذكير السوداني رئيس وزراء العراق بفضل الولايات المتحدة الأمريكية على العراق فى حربها على داعش وفضلها فى إعادة هيكلة الجيش العراقي وكذا تدريبه وتسليحه وفى سياق الحديث لم ينكر دولة رئيس الوزراء العراقي ذلك الفضل ، وكأنه يمهد لحديث الكواليس ليكى يطلب منه استخدام الأراضي العراقية لضرب إيران من خلال القواعد الأمريكية الموجودة على أراضيها وكذا استخدام المجال الجوي لها من قبل التحالف العسكري الذى تشكل أول أمس وإتضحت معالمه بعد الرد على الضربات الإيرانية علي إسرائيل والذى يشمل كل من (الولايات المتحدة الأمريكية ، المملكة المتحدة ، فرنسا ، إسرائيل) وهذا بشكل مبدأي - ويأتي إختيار الولايات المتحدة الأمريكية لدولة العراق بإعتباره الإختيار الأنسب للمصالح الأمريكية وذلك لعدة أسباب :-
١) الحالة الهشة للدولة العراقية نتيجة الصراعات الداخلية ما بين السنة والشيعة والأكراد .
٢) سهولة الدعم اللوجيستى بالعتداد والمعدات العسكرية نظرا لوجود قاعدة عين الأسد العسكرية .
٣) إستغلال مصاف النفط العراقية وبالتالي فإن وجود المعدات والألات العسكرية متوفر وبكثرة .
٤) أن العراق ساحة معركة معروفة للولايات المتحدة وحلفائها من قبل .
- والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة لماذا العراق وليس الإمارات أو قطر أو البحرين رغم وجود الأساطيل الأمريكية هناك ؟
وأجيب على هذا السؤال بكل بساطة وذلك للأسباب التالية :-
١) أن تكلفة الخسائر المادية والبشرية سوف تكون باهظة الثمن فى تلك الدول كونها دول متقدمة ولديها بنية تحتية متكاملة ومتطورة .
٢) أن العراق ساحة معركة ميدانية صحراوية مؤهلة لمعارك المدرعات وبمعنى أدق فلن تخسر شيئا العراق فى الصحارى أكثر مما خسرته خلال فترة الإحتلال الأمريكي بعد سقوط نظام صدام حسين .
٣) أن تلك الدول سوف يقتصر دورها على تمويل الطائرات الامريكية في الجو بواسطة طائرات التانكر التى تزود الوقود .
٤) أن طائرات الولايات المتحدة الأمريكية سوف تنطلق من حاملات الطائرات الامريكية والبريطانية والفرنسية بالبحر المتوسط والأحمر .
٥) تحسبا للتهديد الإيراني لأى دول تشارك في ضربات ضدها كونها هددت بالقيام بعمليات عسكرية ضده هذه الدول خاصه الإمارات والبحرين .
- أخيراً :-
*فإن الرد الإسرائيلي الأمريكي قادم لا محالة ، ومن لا يتذكر التاريخ السياسي والعسكري حول الإستراتيجية الأمريكية لن يتعلم شيئاً ، فدعونى أذكرك بعام ١٩٩٠م حرب الخليج الأولى عندما قام صدام حسين بإطلاق ٣٧ صاروخاً باليستيا على إسرائيل وتحدى العرب بإطلاق صاروخاً أخر عليها ، حيث كان يرغب حينها بإشعال منطقة الخليج وتوريط إسرائيل مع دول الخليج ، عندما قالت الولايات المتحدة الأمريكية وطلبت من إسرائيل بعدم الرد وشكلت تحالفاً عسكرياً دولياً وأثناء قيام قوات العراق بالإنسحاب من الكويت قامت ضرب كافة القوافل والأرتال العسكرية العراقية وبعدها أصبحت العراق مكشوفة عسكرياً وقامت إسرائيل بتنفيذ هجمات جوية على منشآت العراق العسكرية ، وبعد مرور السنوات جاء عام ٢٠٠١م لتعلن الولايات المتحدة على لسان جورج بوش الابن بأن العراق ضمن دول محور الشر ولديها صواريخ نووية وقامت بغزوها عام ٢٠٠٣م بشكل دراماتيكي يعدو للدهشة .
- والاستفادة هنا :-
من هذا السرد التاريخي هو أنه وإن طال الأمد أو قصر فسوف تنتقم إسرائيل الكبرى لشقيقتها الصغرى عاجلاً أم اجلا - ونحن ليس بمعزل عن تلك الأحداث الجارية وكل المطلوب منا هو اليقظة والحذر وزيادة الوعي الجمعي وهذا ما تفعله القيادة السياسية أما عن المطلوب منا كمواطنين أن نلتف وتكاتف حول القيادة السياسية الحكيمة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي .