الأربعاء 29 مايو 2024 03:24 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب :حالات السرطان المبكرة في ازدياد... لماذا؟

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

أفادت دراسة حديثة بأن حالات الإصابة بالسرطان قد زادت بنسبة كبيرة علي مستوي العالم وارتفعت حالات الوفيات المبكرة جراء السرطان بنسبة تقترب من 30%. وكشفت الأبحاث الحديثة أن حالات الإصابة بالسرطان التي يتم تشخيصها لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما اي سرطان مبكر آخذة في الازدياد، وذكر تقرير احصائيات السرطان هذا العام 2024 عن جمعية السرطان الأمريكية زيادة في تشخيص سرطان عنق الرحم والقولون والمستقيم في الذكور والإناث الأصغر سنا.
يتفق غالبية العلماء بأن السبب في ذلك قد يرجع إلى تغيير في نمط الحياة مثل التدخين والكحول وعدم ممارسة الرياضة والتوتر وقلة النوم وانخفاض الرضاعة الطبيعية واتباع نظام غذائي يعتمد علي اللحوم المصنعة وفائقة المعالجة وتزايد تناول المشروبات المحلاة بالسكر وغيرها من السكريات إضافة إلي العوامل البيئية من تلوث وغيرها.
لذا فإن العمل على كشف الحقيقة يجري بتكثيف كافة الجهود عالمياً. وقد أشارت دراسة جديدة تم تقديمها في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان 5 ابريل الجاري وكشفت النتائج أن تسارع الشيخوخة البيولوجية يؤدي إلى تطور السرطانات المبكرة ومن ثم فإن فهم عوامل الخطورة المؤدية إلي تلك الزيادة في حالات السرطان المبكرة يعد من الأهمية بمكان بحيث يؤدي لتحسين طرق الوقاية منها وكذلك الكشف المبكر عن السرطان لدى الأجيال الشابة والمستقبلية.
من خلال قياسات بعض المؤشرات الحيوية مثل الألبيومين والفوسفاتاز القلوي والكرياتينين وبروتين سي التفاعلي والجلوكوز ومتوسط حجم خلايا الدم الحمراء يمكن الوقوف علي ما إذا كان الشخص عمره البيولوجي عالياً عن عمره الزمني -او عمر ولادته- من هنا يستنتج الباحثون أنه مصاباً بتسارع الشيخوخة، والتي باتت واضحة لدى الأفراد الذين ولدوا بعد عام 1965 مقارنة بالأشخاص الذين ولدوا بين عامي 1950 و1954 وترتبط الشيخوخة البيولوجية بدورها بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان المبكر، مثل سرطان الرئة وسرطان الجهاز الهضمي وسرطان الرحم.
لتجنب الشيخوخة البيولوجية ينصح الباحثون بإتباع نظام غذائي متوازن يحتوي الخضراء والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة والالياف بما يحسن من ميكروبيوم الجسم وممارسة الرياضة بانتظام وتجنب أمراض السمنة والسكر والالتهاب وتجنب التدخين والكحول وكذلك تجنب الأنظمة الغذائية ذات النمط الغربي الغنية بالأطعمة المصنعة والدهون الحيوانية والحلويات والكثير من اللحوم الحمراء.