الثلاثاء 16 يوليو 2024 12:11 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

د. محمود البحراوى يكتب : ( المسكوت عنه والغير مشهور فى تاريخ الصحافه)

د. محمود البحراوى
د. محمود البحراوى

(الصحف والمجلات الصhيونيه فى مصر)(هل ياترى طه حسين خدم الصهيونيه وهو لايدرى؟)

** ياترى إنت تعرف كان فيه مجله بتصدر فى مصر إسمها (إسرائ٠٠) ؟ طيب بلاش دى ياترى تعرف كان فيه مجله إسمها (المجله الصh يونيه) ؟ ودى غير جريدة (الرسول الصhيونى) طيب ياترى تعرف إن كان فيه فى مصر قرابة (30 ) إصدارا صحفياً (يhوديا )مابين جريده ومجله إما مؤيده للصhيونيه أو تقف منها موقف الحياد وكانت حجة الحكومات المصريه المختلفه فى ذلك الوقت بالسماح لظهور هذه الجرايد والمجلات بأننا فى مجتمع (ليبرالى حر) ومن حق أى إنسان أو مجموعه أن تعبر عن رأيها كما أن من يصدر هذه المطبوعات هم من المصريين وليسوا أجانب ولا أعرف هل هذه مثاليه زياده عن اللزوم أم (هبل وعبط) أم مصالح مشتركه (فسرها إنت براحتك)
** أصدر( يhود) مصر عدداً من الصحف والمجلات خلال الفتره الممتده من بداية القرن العشرين وحتى منتصف الخمسينيات ورغم إختلاف أهداف كل إصدار إلا أن غالبيتها عملت على خدمة المشروع الصhيونى وكانت توجهات اليhود فى مصر مختلفه مابين وطنيين رفضوا محاولات جذبهم إلى الفكر الصhيونى وآخرين بذلوا كل جهدهم لتسخير صحفا للدعايه له ولحق اليhود فى وطن قومى فى فلسطين مع حث اليhود فى مصر على الهجره إليها

** فمنذ إنعقاد المؤتمر الصhيونى الأول بقيادة (هر. تزل) فى مدينة بازل بسويسرا وحتى إعلان قيام دولة إسرائ٠٠ فى (1948/5/14) وكان ليhود العالم رغبه حقيقيه فى دعم دولتهم الجديده المقامه على الأراضى الفلسطينية بكل السبل والوسائل والدعايه لها ولذا لم يجدوا أهم من مصر لإنطلاق حركات الدعم والدعايه وذلك لعدة أسباب منها:_
(١) كانت مصر واقعه تحت الإحتلال الانجليزي المساند والداعم الأول فى العالم للصhيونيه (ويقول بعض المحللين السياسيين بأن إحتلال إنجلترا لمصر فى الأساس كان الغرض منه شغل بال المصريين وتحييدهم عند الإعلان عن قيام هذا الكيان)
(٢) موقع مصر شديد القرب من دولتهم الجديده
(٣) إتصال مصر الثقافى بأوروبا وبأفكار التحرر
(٤) وجود طائفه يhوديه قويه ومؤثره إقتصاديا واجتماعياً فى المجتمع المصرى

(أشهر الجرائد والمجلات الصhيونيه فى مصر)

(١) جريدة الحقيقه
أصدرها (فراج مزراحى) وكانت إسبوعيه تصدر كل يوم خميس وكانت تتحدث عن إضطاد اليhود والعنف ضدهم وحتمية العوده الى القدس

(٢) نهضة إسرائ٠٠
وكانت تنشر الأخبار الدينيه والتاريخيه لهم ثم تبدلت سياستها التحرريه من الإهتمام بشئون اليhود فى مصر إلى نشر الفكر الصhيونى

(٣) الرسول الصhيونى
صدرت عام (1901) كفايه بس إسمها وكانت تصدر فى مدينة الإسكندرية فقط

(٤) صحيفة مصر
فى عام (1904) أصدر الناشر/ كارمونا إسحق هذه الصحيفه وكانت تبادل المصريين العداء صراحة وكانت تستعدى بلاد العالم على مصر وفى عدد (27 نوفمبر عام 1904) كتبت نداء إلى الإتحاد الإسرائ٠٠ العالمى بفرنسا قالت فيه بأن الجرائد المصريه تهاجم (السا٠٠٠ميه وتعادى اليhود)

(٥) المجله الصhيونيه
أصدرها المحامى (ليون كاسترو) عام (1918) لتكون لسان حال المنظمات الصhيونيه بعد صدور وعد بلفور عام (1917) وأتخذت المجله (نجمة داوود) شعارا لها وأعلنت أن أهدافها تكمن فى الدعوه إلى خلق وطن قومى لليhود فى فلسطين ودعت إلى تكوين جمعيات ص hيونيه فى المدن المصريه الكبرى لنشر المبادئ الصhيونيه

(٦) إسرائ٠٠
أصدرها الدكتور/البرت موصيرى عام (1920)وهو طبيب وكاتب وصحفى مصرى يhودى بثلاث لغات هى الفرنسيه والعبريه والعربيه وكانت هذه المجله أكثر المجلات وأشدها عداءا لأى شئ غير يhودى أو صhيونى وكان يدعمها من الخارج (ناحوم سوكولوف) رئيس المنظمه الصhيونيه العالميه والغرببه إن هذا الرجل جاء إلى مصر وزار القصر وقابل الملك فؤاد وقيد إسمه فى سجل التشريفات

(٧) الأخبار الماس ٠٠٠ونيه
أصدرها/موسى جرونشتين عام (1921)

كان هناك مجلات وجرائد أخرى مثل (الصوت اليhودى والمنبر اليhودى والإتحاد الإسرائ٠٠)

** (حكاية مجلة الكاتب المصرى) **

(طه حسين رئيس تحرير مجله يhوديه )
(أكتوبر عام 1945)

** العنوان السابق يبدو غريباً وملفتا للغايه ولكن ينقصه حقيقه واحده أو بالأدق كلمه واحده وهى أن المجله لم تكن يhوديه بل كان مؤسسوها من اليhود وهم أربعة أخوه من أسرة (هوارى) اليhوديه والمجله لم تكن سياسيه بل كانت مجله أدبيه فقط تخصصت فى نشر الأدب العربي وكان يكتب فيها مع طه حسين كل من توفيق الحكيم وسليمان حزين ولويس عوض وسلامه موسى وعزيز فهمى وغيرهم ولكن بعض الكتاب والصحفيين والمجلات الأخرى شنت هجمه شرسه على هذه المجله وخصوصاً مجلة (المقتطف) وقالت فى هجومها بأنها تسعى إلى تحييد النخبه المصريه من المعركه الفكريه
وكان رد طه حسين فيه بعض من التهكم والسخرية عندما قال كيف أخدم الصhيونيه وأنا أنشر فى المجله أبحاث فى القرآن الكريم وكان يعتبر الهجوم على المجله هو فى الأساس هجوم على شخصه(ياترى إنت مع مين فيهم ؟)

** مش عارف إزاى كان بيتم السماح لهذه الجرائد والمجلات بالطباعه والنشر والترويج للفكر الصhيونى أنا بأعتبر إن كان هذا سببه قصر نظر من الحكومه والقصر فى مصر مع إحتمالية وجود مصالح خفيه مع صناع القرار
مع ثورة يوليو عام (1952) ووقوع العدوان الثلاثي عام (1956) وتوتر العلاقات مع إسرائ٠٠ إنتهى تماماً عهد الصحافه الإسرائ٠٠ فى مصر.


#محمود_عزب_البحراوى

ee855f1ce44d.jpg