الإثنين 20 مايو 2024 06:24 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

الريموني على هامش مؤتمر دبي للملكية الفكرية : زادت الأهمية في مكافحة قرصنة الملكية الفكرية

الكاتب الصحفي ارمنيوس المنياوى
الكاتب الصحفي ارمنيوس المنياوى

# عبد القدوس : جرائم الملكية الفكرية فاقت جرائم الإتجار في المخدرات


شاركت السيدة ريم الريموني رئيس الإتحاد العربي للملكية الفكرية بصحبة السيد أسامه البيطار الأمين العام للإتحاد في المؤتمر الإقليمي الثالث عشر لمكافحة الجريمة الماسة بالملكية الفكرية الذي تعقده جمعية الإمارات للملكية الفكرية برئاسة اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي نائب القائد العام للتميز والإرادة بدبي وذلك على مدار اليوم الثلاثاء وغدا الاربعاء. بالمشاركة مع شرطة دبي والأنتربول الدولي.ووزارة الإقتصاد والجمارك بدبي
يقام المؤتمر تحت رعاية الفريق ضاحي خلفان تميم نائب القائد العام لشرطة دبي والرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية.
قالت ريم الريموني في حديثها على هامش المؤتمر أننا كأتحاد نعطي موضوع الملكية الفكرية أهمية خاصة ولاسيما في ظل تزايد القراصنة في هذا الأمر ونعمل كأتحاد ومعنا اللواء الدكتور عبد القدوس صاحب المؤتمر وهو نائب رئيس الإتحاد على مكافحة هذه الجرائم.ت
وكانت السيدة ريم الريموني قد قامت على هامش المؤتمر بتكريم الفريق ضاحي خلفان تميم الرئيس الفخري للجمعية وأيضا تم تكريم اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي وذلك لجهودهما ودورهما الرائد في هذا المجال.
قال اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي أن الجرائم التي ترتكب في الملكية الفكرية زادت عما ترتكبه جرائم مافيا المخدرات حيث بلغت جرائم القرصنة في الملكية الفكرية مايصل إلي 43 مليار دولار في حين أن ما ترتكبه مافيا المخدرات يصل الي 28 مليار دولار، وأنه ضرورة إستشراف المستقبل لمواجهة تلك العصابات وإن مؤتمر اليوم يمثل منصة في غاية الأهمية لتبادل الخبرات في مواجهة ومكافحة عصابات قرصنة العلامات التجارية لما يمثله ذلك من أهمية في حماية الإقتصاد العالمي.
وأشار عبد الوهاب بن ناصر المنذري نائب رئيس جمعية عمان للملكية الفكرية وعضو الإتحاد العربي للملكية الفكرية أنه حان الوقت لمواجهة تلك للجرائم وضرورة مكافحتها وهو ما أكده أسامه البيطار الأمين العام للإتحاد العربي وأن مايتم الٱن هو الأصوب لما تمثله تلك الجرائم من خطورة على الاقتصاد العالمي بشكل عام وعلى الإقتصاد العربي بشكل خاص وهو ما سوف يقوم الإتحاد بتفعيله خلال الفترة المقبلة.