الإثنين 15 يوليو 2024 12:12 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : قشور البرتقال وتحسين صحة القلب

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

يقول المثل "أنت ما تأكله" أي إذا أكلت طعاماً صحياً ستكون ذا صحة وعافية وهذا ما تؤكد عليه الأبحاث وبالأخص التي تركز على التفاعلات بين ميكروبات الجسم المفيدة أو الميكروبيوم ونوع الطعام الذي يتناوله الأشخاص والمردود علي الصحة العامة. هذه التفاعلات كانت محور للبحث في السنوات الأخيرة.
في هذا السياق نشرت مؤخرا دراسة جديدة في مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية واجراها باحثون من جامعة فلوريدا حيث وجدوا أن المستخلص المصنوع من قشور البرتقال يساعد في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.وكانت الأبحاث السابقة قد أشارت إلى أن ميكروبيوم الأمعاء تساعد في الحفاظ على أيض سليم الكوليسترول والذي يلعب دورا مهما في أمراض القلب والشرايين.

وقد ركزت بعض تلك الأبحاث علي دور بعض الاغذيه مثل التوت الازرق والبقوليات وبذور الشيا والخضروات الورقية في تحسين صحة القلب. ركز فريق البحث في تلك الدراسة علي أهمية مركب عضوي يسمي أكسيد ثلاثي ميثيل أمين TMAO يتم إنتاجه بواسطة بكتريا الأمعاء عند تناول الشخص للأطعمة والعناصر الغذائية مثل اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان وإذا زاد أعتبره الباحثون مؤشرا على أمراض القلب والأوعية الدموية حيث ربط الباحثون بينه وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين وضغط الدم المرتفع والرجفان الاذيني والسكتة الدماغية فضلا عن أمراض الكلي وسرطان القولون والمستقيم ومن فإنه بالإمكان التنبؤ بأمراض القلب عن طريق قياس مستويات TMAO.

عندما استخدم فريق البحث مستخلصات قشور البرتقال في النظام الغذائي وجدوا أنه عمل علي تثبيط انتاج المواد الكيميائية التي تضر بالقلب والأوعية الدموية نظرا لإحتوائه على مركبا يسمي فيرولويلبوتريسين والذي يوقف عمل الانزيم المسؤول عن إنتاج ثلاثي ميثيل أمين TMA أحد مكونات مركب TMAO الضار بالقلب والأوعية الدموية. وبالعموم فإن الحمضيات وقشورها مثل البرتقال تعتبر مصدر لفيتامين سي و فيتامين ب وتحتوي أيضاً على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والبوليفينول وحمض الفوليك والبوتاسيوم والالياف وجميعها مرتبطة بانخفاض خطر أمراض القلب والأوعية الدموية.
وللاستفادة من قشور البرتقال ينصح الباحثون بغسلها جيدا وخلطها في مكونات الأطعمة عند طهيها مثل الحساء والجرانولا والصلصات والعصائر والحلويات والمشروبات مثل الشاي أو عن طريق غلي التوابل أو البوتبوري علي الموقد أو تستخدم كعلاج عطري في الحمام وكذا للتدليك والعناية بالبشرة بما يضفي روائح نابضة بالحياة تعمل على إيقاظ الحواس وبراعم التذوق وكل تلك الأمور سوف تدعم الصحة والحيوية والنشاط بقليل من التكاليف.