الإثنين 15 يوليو 2024 10:46 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

غدا.. مستأنف الاقتصادية تصدر الحكم على الفنانة التشكيلية غادة والي في قضية سرقة رسومات المترو

غادة والي
غادة والي

تسدل محكمة مستأنف الاقتصادية، غدا الأحد، الحكم في الاستئناف المقدم من الفنانة التشكيلية غادة والي على حكم حبسها 6 أشهر، على خلفية اتهامها بسرقة بعض الرسومات الخاصة بفنان روسي واستخدامها في رسومات تعاقدت عليها داخل بعض محطات مترو الأنفاق.

وقال أحمد حسن العطار، دفاع الرسام الروسي جورجي كوراسوف، إن جهات التحقيق أمرت بإحالة غادة والي للمحاكمة، في اتهامها بسرقة لوحات من أعماله، واستخدامها في جداريات محطة مترو كلية البنات.

جاءت تفاصيل التحقيقات مع مصممة الجرافيك غادة والي، المتهمة بسرقة لوحات فنان روسي واستخدامها دون إذن الي شرح وتوضيح، ونفت المتهمة بشدة اتهامات التلاعب بلوحات الفنان الروسي.

كما أبدت والي استياءها من حملة التشويه التي تعرضت لها على وسائل التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام، معتبرة أن الموضوع كان مفبركًا وكاذبًا، وأثر سلبًا على سمعتها ونفسيتها.

وقالت والي بأن التُكلفة التي تمت في محطة كلية البنات، والتي صدر قرار بوضعها على قوائم الترقب والوصول ومنعها من السفر، أن تلك الأعمال عبارة عن 7 تصميمات، والتصميم الواحد يقدر بنحو 12 ألفا و546 جنيها.

وأضافت التحقيقات: "فوجئت في شهر يونيو 2022 بحملة تشويه على مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام والصحافة بسبب الأعمال التي تمت في محطة كلية البنات، وكان الموضوع كله كذب وافتراء وأثَّر بالسلب عليا وعلى نفسيتي وعلى الأعمال الخاصة بي»، موضحةً أن العقد بين الشركة وبينها كان على 36 لوحة فنية تخص منهم كلية البنات 6 لوحات والفنان الروسي نازعها في لوحة واحدة فقط من اللوحات، وأن النزاع أوقف تصميم محطة مترو ألف مسكن".

وأكدت التحقيقات في محاكمة غادة والي أن فريق العمل بالمترو «بيشتغلوا بنظام الأعمال الحرة بنظام القطعة والناس دي بتتغير، وأنا اتعاملت مع ناس كتيرة في أعمال كثيرة، وبالنسبة للأعمال التي تمت في محطة كلية البنات لا أتذكر أسماء هؤلاء الأشخاص»، لافتًة إلى أنها «بقوم بوضع الفكرة الأساسية للمشروع مثلا بنسبة للتصميمات الخاصة بكلية البنات كانت الفكرة الأساسية هي الاقتباس بالفن المصري القديم، وتنفيذ تلك الأشكال باستخدام طريقة المدرسة التكعيبية التي أسسها الفنان بيكاسو وأن تكون التصميمات تعبر عن المرأة المصرية من واقع المعابد المصرية، وبعد كدة فريق العمل يقوم بالتعاون مع خبير في الفن المصري القديم، وذلك لاختيار الأعمال المصرية القديمة التي سوف تستوحي منها تلك التصميمات، وبعد كدة فريق العمل بأكمله يشتغل على التصميمات بعد تقسيمها بين فريق العمل باستخدام برنامج فوتوشوب، وبعد ذلك يقوم المختص بفريق العمل بعمل اللمسات النهائية بتقفيل الملف النهائي قبل وصوله للعميل».

التواصل الاجتماعي الاقتصادية الرسام الروسي جورجي كوراسوف بيكاسو جورجي كوراسوف حملة تشويه كلية البنات محطة كلية البنات