الجمعة 25 سبتمبر 2020 08:47 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

تشييع جنازة الفنان سمير الإسكندرانى بعد صلاة الظهر من مسجد السيدة نفيسة

الفنان الراحل سمير الإسكندرانى
الفنان الراحل سمير الإسكندرانى

كتبت سوزى الشيخ

يشيع اليوم الجمعة، جثمان الفنان الراحل سمير الإسكندراني وذلك بعد صلاة الظهر من مسجد السيدة نفيسة، إلى مثوان الأخير بمقابر الأسرة بمنطقة المُقطم، وذلك في هدوء تام كما طلبت أسرته، نظرًا للخوف من وباء كورونا، حيث طلب أقاربه بعدم التزاحم في الجنازة، مطالبين الصحافة والإعلام بتوخي الحذر.

ونعى الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين ومجلس النقابة ببالغ الحزن والأسى، الفنان الكبير سمير الإسكندراني، الذي رحل عن عالمنا منذ قليل عن عمر يناهز الـ 82 عاما.

وتتقدم النقابة بأحر التعازي لأسرته ولجموع المصريين، داعيا الله أن يتغمده بوافر الرحمة والمغفرة، وأن يكون ما قدمه لمصر من إرث فني عظيم، ودعمه للمبادئ والقيم طوال السنوات الماضية، شفيعا له في جنات النعيم.

وقال أمير الغناء العربي هاني شاكر إن الفنان القدير سمير الإسكندراني، أحد الرموز الفنية التي قدمت تراثًا فنيًا حفظته الأجيال، وبطولة وطنية خلدتها سجلات المخابرات المصرية، وقدم طوال مشواره الفني عشرات الأغاني المميزة، مثل “مين اللى قال” و”ابن مصر”، و”فى حب مصر”.

يذكر أن الفنان القدير سمير الإسكندراني، ولد في فبراير عام 1938، بحي الغورية بمحافظة القاهرة لأسرة تعمل بالتجارة، فوالده كان تاجرًا للأثاث إلا إنه كان محبًا للفن وصديق لمجموعة من كبار الشعراء والملحنين، والتحق بكلية الفنون الجميلة وتعلم اللغة الإيطالية.