السبت 25 سبتمبر 2021 11:49 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

شونيز عزام تكتب : فعلا ..إنها سخافات بشر..( حنية أم )

الكاتبة شونيز عزام
الكاتبة شونيز عزام

(حنية أم)
أقسي درجات سخافات البشر
لمن أستهان بنعمة الأم ولم يقدسها وفاتة رضا الأم...الأم والتي هي منبع الحنان ومصب الأمان وسر الحياة والوجدان ، أمي جميلة كلها بدون إستثناء لن يكفيها قواميس للشكر والثناء.

وفي عيدها نستذكر التقصير والهوان في رد الجميل والعرفان مهما تقدمت لها ياعزيزي بالتكريم فلن تلحق بطيرانها المحلق عليك بالتكريم والتربية والخوف عليك والتضحية من أجلك في الخفاء والعلن تحبك أعظم الحب حبآ يضاهي كل انواع الحب ومفرداتة في هذا الزمان ، حاول ولن تجد لنفسك حبآ يفوق نعمة حبها وتكريمها إليك..ولكن ستجد من نفسك المكرم في مملكة حبها وعينتك أميرآ في عهدها بدون إستئذان
وكم من الذين لم يبالوا بهذا التقدير و السلطان؟؟ الأم عندما يحالفك النجاح والتفوق تكون في أوهج السعادة والفرح ولن تطلب منك المقابل بل ستجد حبها وعشقها يزيد بالشكر لك لأنك أسعدتها بسعادتك بفرحتك بنجاحك وعلي المقابل والمعاكس تري فيها حزن العالم ونهر من البكاء عندما تبكي وتحزن بل سيزيد من ألامها وستوجع قلبها عليك حتي ولو ركعت تحت أقدامها بأن لاتحمل اوزار خطيئاتك بالحياة.

- لمن فقدوا الأم بهذة اللحظة من الزمان... خسارتكم فادحة لن تعوضها اعظم النجاحات ولكن هل أمامكم فرصة لتعويض رد الجميل والعرفان؟؟ نعم الفرصة مازالت بين أيديكم بهذة الخطوات...
-تصدقوا من أجلها ولاتنسوها بالدعاء.
-علموا اولادكم تقديس نعمة الأم وتقديرها حتي آخر الحياة.
-وصوا أولادكم بقولآ كريمآ في حق أمهاتهم حتي لا يندموا عن ضياع نعمة كانت تحيطهم ببحر من الحنان .
-تذكروا أمهاتكم علي الدوام مهما تأثرتم بعنصري الزمان والمكان .
-تمنهجوا بنصائح الأم وطبقوها بحياتكم وخذوا منها العبرة والمثال...ولو طبقتم تلك الخطوات ستجدوها لم تمت ومعكم تعيش فيكم وبينكم.

وأما عن فريق المنعمين بأمهاتهم وتعيش الأم ويرزقون بحياتها... هنيأ لكم بشرط تقديس نعمة الأم وتسخير حياتك لخدمتها وأن تفوز برضاء أمك ثم أمك ثم أمك
نعم فهذة حسنة الدنيا وأجمل الأرزاق وحاول أن تذكر نفسك ان نعمة الأم ليست دائمة فسيأتي يومآ تزول النعمة فأياك ان تكون غفلان ، وحاول أن تتبع تلك الخطوات...
-أحترم رغبتها حتي ولو كنت رافضآ فانت جاهلآ في مدرسة علمها وحبها الجياش.
-كن مطيعآ وخادمآ تحت قدميها حتي لا تكون ندمان .
-سخر حياتك لخدمتها وحاول أن تكون من الفائزين برضاها بالحياة .
-انتبة دائمآ إليها وعاملها بأهتمام.
-حاول أن تقابل حبها ببعض الحب لأنك مهما حاولت فأنت فقير جدآ في تركة حبها إليك.
-أسعدها بنجاحك وحاول أن تبتسم دائمآ امامها فهي تريدك أعظم شخص ناجح بالعالم.
-ألتزم بنصائحها وخذ منها لحياتك منهاج.
-اورث بحياتك حب زوجتك وأولادك لها وانعم بهذا الحنان .
-اختطف أي لحظات فرح أو سعادة وقدمها إليها مهر لكي تكسب رضاها وتكون من الناجين في هذة الحياة.
-اهديها كل يوم قبلات تفسر لها كم انت تحاول ان تكون مقدر لجهودها وتعبها وشقاءها وحبها وحنانها المنان.
-قول لها قولآ كريمآ ولاتنهرها مهمن غضبت فحياتها كلها لك ياغلبان .