السبت 25 سبتمبر 2021 09:37 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

محمد الشافعى يكتب : ملحمة وطنية يكتبها المصريون على ضفاف النيل

المحلل السياسى محمد الشافعى
المحلل السياسى محمد الشافعى

بفضل الله .. نشكر الله
كتب المصريون ملحمة وطنية جديدة كما هى عادتهم على مر التاريخ ملحمة جديدة غير مسبوقة بأيدى وإمكانيات مصر والمصريين عندما عبروا بأزمة السفينة العملاقة "إيفر جيفن" التى جنحت بقناة السويس ، وهو الحدث العالمى الهائل ، حيث لم يكن لأقوى دول العالم بل أقواها أن تمر هذه الأزمة إلا بعد شهرا على الأقل أو ثلاثة اشهر لتعويم وفتح الممر المائى ، ولكن بفضل الله وكرمه و بعزيمة وقدرات أبناء مصر نجحت الإرادة المصرية فى إنهاء الأزمة الكبرى فى ( 6 ايام فقط ) .

مصر هي أول بلد حفر قناة صنعها الإنسان عبر الزمان هى قناة السويس فى عام 1862 ، وستظل قناة السويس أهم معبر مائى عالمى ، وأطول القنوات الملاحية فى العالم التي تعمل بدون أهوسة، وقابلة للتعميق لاستيعاب الأجيال الجديدة من السفن ذات الحمولات الكبيرة، وتعمل على مدار الساعة طوال العام ، ويبلغ طولهه 193 كيلو متر، وعرضها 205، وعمقه 24 متر، وتصل بين البحرين المتوسط والأحمر، وتنقسم طوليا إلى قسمين شمال البحيرات المرة وجنوبها، وعرضيا إلى ممرين في أغلب أجزائها ليسمح بعبور السفن في اتجاهين في نفس الوقت بين كل من أوروبا وآسيا.

انها ملحمة وطنية ودراسا للعالم من المصريون على مر العصور منذ أن خلق الله الأرض لشعوب العالم أجمع

وأذكر هنا كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى قائد مصر عظيم القدر والمقام ، عندما قال كلمته بعد انتهاء الأزمة والتى كانت فرحة لقلوب المصريون :
لقد نجح المصريون اليوم في إنهاء أزمة السفينة الجانحة بقناة السويس رغم التعقيد الفني الهائل الذي أحاط بهذه العملية من كل جانب. وبإعادة الأمور لمسارها الطبيعي، بأيد مصرية، يطمئن العالم أجمع على مسار بضائعه واحتياجاته التي يمررها هذا الشريان الملاحي المحوري.
وإنني أتوجه بالشكر لكل مصري مخلص ساهم فنيا وعمليا في إنهاء هذه الأزمة.
لقد أثبت المصريون اليوم أنهم على قدر المسؤولية دوما، وأن القناة التي حفروها بأجساد أجدادهم ودافعوا عن حق مصر فيها بأرواح آبائهم.. ستظل شاهدا أن الإرادة المصرية ستمضي إلى حيث يقرر المصريون.
وسلاما يا بلادي.