الإثنين 18 أكتوبر 2021 12:50 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

حمادة إمام يكتب :فى ذكرى الموعود بالعذاب... حليم وسعاد وصلاح نصر ..واسطورة الجنس الوهمية

الكاتب الصحفى حمادة إمام
الكاتب الصحفى حمادة إمام

في 30 مارس 1977رحل المطرب عبد الحليم حافظ أشهر مطربي مصر في القرن العشرين والذى كان مقرب لكل الحكام والزعماء العرب لدرجة أن الاستخبارات الغربية اطلقت عليه اسم السلاح السرى للرئيس عبد الناصر الامر الذى اكسبه قوة ونفوذ جعلته بمنأى عن مضايقات صلاح نصر مدير المخابرات المصرية في فترة الستينيات وكذلك حلم كل فتاة في ذلك الوقت وقد عرف بارتباطه بالفنانة سعاد حسنى ارتباط قيل انه وصل لدرجة الزواج
وطوال حياة عبد الحليم كانت سعاد حسنى تتمتع بحمايته وصلت الى درجة اجبار صلاح نصر بالابتعاد عنها خوفا من نفوذ عبد الحليم ومكانته عند الرئيس عبد الناصر وعن هذه العلاقة حكى لى الدكتور هشام عيسى الطبيب الخاص لعبد الحليم والذى رافقه حتى موته
((ان صلاح نصر اتصل بعبد الحليم بعد ان كثر الكلام عن اعلان عبد الحليم الزواج من سعاد ونصحه صلاح بالابتعاد عنها لانه لايليق بمطرب في مكانته وارتباطه بالرئيس عبد الناصر ان يتزوج من واحده مثل سعاد وعلى الفور اتصل عبد الحليم بالمشير عامر وحكى له كلام صلاح نصر وطلب تدخلة للابتعاد عنه وعلى الفور اصدر المشير عامر تعليماته لصلاح بالابتعاد عن حليم نهائيا الامر الذى اغضب صلاح نصر واعاد الاتصال بعبد الحليم معاتبا اياه مؤكدا له ان دوافعه كانت مصلحته لقربه من السلطة ومن وقتها وخرج عبد الحليم من تحت سيطرة صلاح نصر بمعنى ان هناك من كان يحمى سعاد))