الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 10:49 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

كالعادة إثيوبيا تماطل في المفاوضات وقمة واشنطن خير دليل

إحدى جولات المفاوضات برعاية أمريكية «صورة أرشيفية» - صورة أرشيفية
إحدى جولات المفاوضات برعاية أمريكية «صورة أرشيفية» - صورة أرشيفية

 

قال الدكتور أمين إسماعيل، خبير الشؤون الإستراتيجية بمركز العلاقات الدولية في الخرطوم، إن إثيوبيا تماطل في المفاوضات الخاصة بسد النهضة، مشيرا إلى أن قمة واشنطن دليل على ذلك.

 

 

وأضاف ، أنه بعد توقيع اتفاق المبادئ، سعت إثيوبيا لكسب مزيدا من الوقت في المفاوضات للوصول لملء السد، موضحا أن مصر طلبت وساطة الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي، مع المرحلة الثانية في المفاوضات.

 

 

وأشار خبير الشؤون الإستراتيجية بمركز العلاقات الدولية في الخرطوم، إلى أن إثيوبيا رفضت الاتفاق في واشنطن وهو ما ىثار غضب الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب والتهديد بضرب السد وقف المعونات الأمريكية لها، لافتا إلى أن إثيوبيا تماطل وتخادع بأكثر من 6 سنوات، والآن وصلت للخداع بشأن اختزان المياه وتعديل الحصص وهذا لم يكن متاحا أمام المفاوضات من قبل وهذه ورقة ضغط جديدة منها على كلا من دولتى المصب مصر والسودان  للوصول للملء الثاني للسدفى الفترة القليلة القادمة .

 

 

كما أكد، أن هناك تقريرا من اللجنة الثلاثية مع الأخطار التي ستحدث من ملء السد للسودان، وضرورة التوصل لاتفاق قانوني لملء السد بما لايضر بمالصح الدول الثلاثة