السبت 18 سبتمبر 2021 01:32 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

محافظات

«الري» تستهدف تبدأ في تأهيل وتبطين اكثر من 8 كيلومترا من الترع في المحافظات

الجارديان المصرية

تلقى الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، اليوم الجمعة ، تقريراً بالموقف التنفيذي للمشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع المتعبة بالمحافظات ، بالإضافة إلى مستجدات المشروع القومي للتحول من نظم الرى بالغمر لنُظم الري الحديث لترشيد استهلاك المياه المستخدمة فى ري الأراضي الزراعية والمستصلحة.


- الحفاظ على الموارد المائية وحسن استغلالها أولوية المشروعات


وأوضح وزير الموارد المائية والرى، أنه يتم تنفيذ عدة مشروعات كبرى خلال الفترة الحالية كأولوية أولى للحفاظ على الموارد المائية وحسن استغلالها ، بالإضافة إلى وضع آليات تنفيذ أعمال تأهيل المساقي الخاصة بالأراضي الزراعية تمهيداً لتأهيلها هى الأخرى حفاظا على الموارد المائية وحسن استغلالها على مستوى المحافظات، بالإضافة إلى آليات التمويل والتنفيذ، ومتابعة مشروعات تأهيل وتبطين الترع المتعبة لترشيد استهلاك المياه وحل أزمة عدم وصولها إلى التهابات.


- استهداف تأهيل 8221 كيلو مترا من الترع المتعبة


وقال الوزير إنه تم الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال تصل الى 1668 كيلومتر بمختلف محافظات الجمهورية ، وأنه جارى العمل فى تنفيذ 5363 كيلومتر أخرى ، وتم تدبير اعتمادات مالية لتأهيل ترع بأطوال تصل الى 1196 كيلومتر تمهيداً لطرحها على المقاولين، مضيفا أن إجمالي أطوال الترع التى شملها المشروع بلغت 8221 كيلومتر حتى الآن، وهو ما يتجاوز 7 آلاف كيلومتر المستهدف تأهيلها خلال المرحلة الأولى والتى ستنتهى بحلول منتصف عام 2022، بتكلفة إجمالية تقدر بمبلغ 18 مليار جنيه.

وأوضح "عبد العاطي" أن المشروع القومى لتأهيل الترع يهدف لتحسين عملية إدارة وتوزيع المياه ، وتوصيل المياه لنهايات الترع المتعبة ، وحث المواطنين على الحفاظ على المجاري المائية، وحمايتها من التلوث، بخلاف المردود الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والبيئي الملموس فى المناطق التى يتم تنفيذ المشروع فيها.


- تأهيل ورفع كفاءة المساقي


كما أشار إلى أنه من المستهدف تأهيل ورفع كفاءة المساقي خلال الأيام القادمة، مع وضع آلية لحصر كافة المساقى الخاصة وأن تتزامن خطة تأهيلها مع أعمال تأهيل وتبطين الترع المتعبة، بالإضافة إلى تحويل الأراضي والزمامات الزراعية بها إلى رى حديث يحقق منظومة متكاملة لترشيد استهلاك المياه وتحسين إدارتها بشكل كبير، والإسهام في وصولها إلى نهايات الترع بكافة محافظات الجمهورية بالكمية والنوعية والتوقيت المناسب.

يأتى ذلك فى إطار خطة وزارة الموارد المائية والري، لتنفيذ عدة مشروعات كبرى خلال الفترة الحالية كأولوية أولى للحفاظ على النهر باعتباره شريان الحياة.