السبت 18 سبتمبر 2021 06:18 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

على هامش احتفالية يوم القدس العالمي

حمادة إمام يكتب : كيف بدا تحرش الصهاينة باهل القدس ؟

الكاتب الصحفى حمادة إمام
الكاتب الصحفى حمادة إمام

في‮ ‬يوم‮ ‬4‮ ‬أبريل من كل عام‮ ‬يخرج أهل القدس حسب عاداتهم لاستقبال أهل الخليل الذين‮ ‬يزورون القدس في‮ ‬نفس اليوم من كل عام قاصدين زيارة مقام النبي‮ ‬موسي‮ ‬وتصادف هذا اليوم عام 1918
أن‮ ‬يكون عيد الفصح عند المسيحيين وأثناء الاحتفال حدث أن صيدليا‮ ‬يهودياً‮ ‬يدير صيدلية في‮ ‬باب الخليل أهان المتظاهرين العرب وحاول الاعتداء علي‮ ‬علم الخليل فطارده المتظاهرون فلجأ إلي‮ ‬الصيدلية فهجموا عليه وضربوه حتّي‮ ‬أدموه،‮ ‬وجاء بعد ذلك شاب‮ ‬يهودي‮ ‬ومعه سبعة من الجنود البريطانيين وهجموا علي‮ ‬المتظاهرين وأطلقوا النار عليهم فأدي‮ ‬ذلك إلي‮ ‬موت تسعة أفراد وجرح المئات ولم‮ ‬يكتف الإنجليز بالتدخل ضد الأهالي‮ ‬بل شكلوا محكمة عسكرية لمحاكمة المتهمين وتشكلت لجنة لبحث أسباب الاضطرابات والتي‮ ‬أرجعت السبب إلي‮ ‬اليهود،‮ ‬وأُلغي‮ ‬تقرير اللجنة وتقرر عزل الجنرال موين القائد العسكري‮ ‬البريطاني‮ ‬في‮ ‬فلسطين وعُزل معه عدد من الضباط بعد أن اكتشف تعاطف هؤلاء الضباط مع أهل فلسطين وأدانوا في‮ ‬تقريرهم اليهود.
ومنذ ذلك الوقت اكتشفت اليهود أن بريطانيا لن تتردد في‮ ‬تنفيذ أية مطالب لهم طالما كانوا هم ملتزمين بقبول وضعهم كقاعدة عسكرية لتخدم بريطانيا‮. ‬وقد تواكبت أحداث الاضطرابات في‮ ‬القدس مع عقد مؤتمر سان ريمو فأسرعت بريطانيا بالضغط علي‮ ‬الدول الأعضاء في‮ ‬المؤتمر لقبول فكرة الانتداب وتنفيذ نص المادة‮ "‬22‮" ‬من صك الانتداب‮. ‬وأسرعت الدول الأعضاء بتصفية خلافاتها خاصة دول الحلفاء لدرجة أنهم أضافوا مادة جديدة إلي‮ ‬معاهدة سان ريمو،‮ ‬وهذه الفقرة‮: "‬توافق الدول الموقعة علي‮ ‬هذه المعاهدة بموجب المادة‮ "‬22‮" ‬من صك الانتداب وتعهد بإدارة فلسطين بالحدود التي‮ ‬ستقررها دول الحلفاء إلي‮ ‬دولة وصية تختار من الدول المذكورة وتكون الدولة الوصية مسؤولة عن تنفيذ التصريح الذي‮ ‬فاه به بلفور في‮ ‬نوفمبر ‮ ‬في‮ "‬1917‮" ‬بالنيابة عن الحكومة البريطانية والذي‮ ‬وافقت عليه دول الحلفاء والواردة في‮ ‬تأسيس فلسطين‮. ‬وقد اجتمع المجلس الأعلي‮ ‬للحلفاء في‮ ‬25‮ ‬أبريل‮ ‬1920‮ ‬وقرر وضع العراق تحت الانتداب الإنجليزي‮ ‬ووضعت سوريا ولبنان تحت الانتداب الفرنسي‮ ‬ودخلت فلسطين تحت الانتداب البريطاني‮ ‬مع تنفيذ وعد بلفور‮. ‬وبوضع فلسطين تحت الانتداب بدأت مرحلة جديدة ضمن مراحل تنفيذ حلم الدولة اليهودية علي‮ ‬الأرض العربية،‮ ‬وهذه المرحلة تعد أهم المراحل فطوال الفترة السابقة كانت البلاد موضوعة تحت إدارة عسكرية،‮ ‬وكان اليهود‮ ‬يرون أن الإدارة العسكرية لن تحقق لهم الآمال المرجوة،‮ ‬لذا قامت بريطانيا باستبدال الحكومة العسكرية بحكومة مدنية ووضعت علي‮ ‬رأس هذه الحكومة المدنية رجلاً‮ ‬صهيونياً‮ ‬لعب دورا هاماً‮ ‬في‮ ‬تاريخ اليهود،‮ ‬هذا الرجل هو السيد هربرت صموئيل أول حاكم مدني‮ ‬لفلسطين وكان تعيين هذا الرجل أول إعلان صريح عن إقامة الدولة فهو رجل‮ ‬يهودي‮ ‬الديانة وأحد المشاركين في‮ ‬صياغة وعد بلفور وقد حددت له مهمة أساسية وهي‮ ‬إرساء دعائم الدولة اليهودية في‮ ‬المنطقة العربية‮. ‬وقد بدأ الرجل في‮ ‬تنفيذ المخطط اليهودي‮ ‬الإنجليزي‮ ‬بوضع البلاد في‮ ‬حالة اقتصادية وسياسية تخدم مصالح اليهود علي‮ ‬حساب العرب‮. ‬فعن مخططه الاقتصادي‮ ‬قام بمنع تصدير الحبوب والزيتون وهما أساس ثروة البلاد،‮ ‬وذلك كي‮ ‬تصاب الأسواق بحالة من الكساد وتهبط أسعار الحبوب المصدرة ويعجز بالتالي‮ ‬الفلاح عن سداد الضرائب المستحقة عليها فيضطر لبيع أرضه لسداد الضرائب والديون‮. ‬وكانت الخطوة الثانية هي‮ ‬تصفية البنك الزراعي‮ ‬العثماني‮ ‬والذي‮ ‬كان‮ ‬يقرض الفلاحين وقام بالاستيلاء علي‮ ‬حصيلته بالإضافة إلي‮ ‬تحصيل ديونه قسراً‮ ‬من الفلاحين‮. ‬وأمام هذا الضغط علي‮ ‬صغار الفلاحين لبيع أراضيهم خطة دعائية تقوم علي‮ ‬أن العرب هم الذين باعوا أراضيهم عن طيب خاطر إلي‮ ‬اليهود‮. ‬وهذه القصة عارية تماما من الصحة وحكاية بيع العرب أراضيهم إلي‮ ‬اليهود أكد التاريخ كذبها‮. ‬ففي‮ ‬الماضي‮ ‬كانت العادة تقوم علي‮ ‬أن‮ ‬يهب الفلاحون أراضيهم إلي‮ ‬الخليفة العثماني‮ ‬ولكنهم‮ ‬يستمرون في‮ ‬زراعتها واستثمارها مقابل حصول الخليفة علي‮ ‬خمس ريع زراعة الأرض،‮ ‬مقابل ذلك تعفيهم الحكومة من حصة العشر ورسم الويركو وهذه الأراضي‮ ‬بعد الاحتلال البريطاني‮ ‬كان طبيعيًا أن تنتقل إلي‮ ‬الحاكم الجديد للبلاد وهم الإنجليز الذين أصبحوا ملاكا لهذه الأرض،‮ ‬وهذه ليست نهاية الأكذوبة فلها بقية،‮ ‬فكافة ملاك هذه الأراضي‮ ‬كانوا من كبار العائلات في‮ ‬لبنان وسوريا،‮ ‬وكانوا جميعاً‮ ‬يسخرون أهل القري‮ ‬في‮ ‬زراعتها،‮ ‬وذلك كله مقابل اعترافهم بملكية الخليفة لها وبهذه الطريقة استطاع كبار الإقطاعيين الحصول علي‮ ‬مساحات شاسعة في‮ ‬البلاد وعقب انتهاء الخلافة العثمانية وصيرورة الحكم إلي‮ ‬الإنجليز أصبحت كافة الأملاك ملكا خاصاً‮ ‬للحكومة الإنجليزية وخاصة أن قرار الانتداب فصل سوريا ولبنان ووضع الدولتين تحت الانتداب الفرنسي‮ ‬فكان طبيعياً‮ ‬أن تصبح التركة العثمانية في‮ ‬فلسطين ملكاً‮ ‬للإنجليز وعرفت تلك الأراضي‮ ‬باسم الأرض المدورة وقام هربرت صموئيل بتوزيع هذه الأراضي‮ ‬علي‮ ‬اليهود داخل فلسطين وأصبح اليهود هم الملاك الحقيقيون لهذه الأراضي‮. ‬هذا علي‮ ‬الجانب الاقتصادي‮ ‬والدور التخريبي‮ ‬الذي‮ ‬لعبه ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

..................
وبعيدا عن الجانب الاقتصادي‮ ‬فقد لعب هذا الرجل دوراً‮ ‬هاما في‮ ‬إحداث توازن في‮ ‬عدد السكان بين عدد اليهود وعدد العرب في‮ ‬فلسطين وقد ساعده علي‮ ‬ذلك ما حدث بعد‮ ‬29‮ ‬نوفمبر‮ ‬1921‮ ‬عندما بدأت إنجلترا في‮ ‬تنفيذ صك الانتداب بعدما اعترفت المادة الثانية والعشرون من هذا الصك بمسؤولية الدول المنتدبة في‮ ‬وضع البلاد في‮ ‬أحوال سياسية وإدارية تضمن إنشاء وكالة‮ ‬يهودية تسدي‮ ‬المشورة والنصيحة إلي‮ ‬إدارة فلسطين وتتعاون معها في‮ ‬الشؤون الاقتصادية والاجتماعية وقد سارعت بريطانيا علي‮ ‬الفور بإصدار دستور فلسطين،‮ ‬وكانت المادة الأولي‮ ‬هي‮ ‬أهم المواد والتي‮ ‬نصت علي‮ ‬تعيين‮ "‬مندوب سامي‮" ‬يخول كافة السلطات اللازمة لتنفيذ جميع الواجبات المقترنة بوظيفته وتطبيق شروط الانتداب وتأسيس وطن قومي‮ ‬لليهود‮. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
وقد عمل هذا الرجل علي‮ ‬نقل عملية الهجرة من حالة الخفاء إلي‮ ‬حالة العلانية،‮ ‬فمنذ عام‮ ‬1921‮ ‬كان‮ ‬يدخل فلسطين شهرياً‮ ‬ألف‮ ‬يهودي‮ ‬عن طريق الرحلات التي‮ ‬تأتي‮ ‬من الناحية الشمالية وعن طريق السفن التي‮ ‬تلقي‮ ‬بالمهاجرين الجدد في‮ ‬الأماكن المنعزلة من الشواطئ وأصبح هذا التهريب‮ ‬يتم بشكل منظم،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬دفع الفلسطينيين أن‮ ‬يقوموا بأنفسهم بحراسة الشواطئ‮. ‬وحدث ذات‮ ‬يوم أمام قرية أم خالد قرب مستعمرة ناتانيا اليهودية أن اكتشفت كشافة أبي‮ ‬عبيدة في‮ ‬طولكم محاولة لتهريب اليهود فهاجموا اليهود وحدث تشابك بين العرب واليهود وخشيت بريطانيا أن‮ ‬يسفر قيام الشباب العربي‮ ‬بحراسة الشواطئ عن كشف مخططها،‮ ‬لذا فقد أصدرت بيانا أوضحت فيه أن الجيش الإنجليزي‮ ‬سوف‮ ‬يقوم بنفسه بحراسة الشواطئ الفلسطينية لمنع دخول اليهود،‮ ‬حيث اعتمد الأسلوب الإنجليزي‮ ‬علي‮ ‬إبراز أن الإنجليز ليسوا أعداء العرب وأن العداء هو عداء عربي‮ ‬يهودي‮ ‬ليس للإنجليز دور فيه،‮ ‬في‮ ‬الوقت ذاته بدأت في‮ ‬بث روح الخلاف والعداء بين أبناء فلسطين وتأسيس أحزاب مؤيدة لسياساتها ومعارضة لها ثم بث الخلاف بين المسيحيين والمسلمين لضرب الوحدة الوطنية‮. ‬واستمر هذا الوضع حتّي‮ ‬وصول هتلر إلي‮ ‬الحكم في‮ ‬ألمانيا وإعلان عدائه لليهود ورغبته في‮ ‬التخلص منهم،‮ ‬هنا فقط أحست بريطانيا بالخطر علي‮ ‬مخططها الاستعماري‮ ‬وأعلنت عن وجهها القبيح فكافة اليهود الأوروبيين كانوا‮ ‬يرفضون فكرة الهجرة إلي‮ ‬فلسطين مفضلين الحياة في‮ ‬أوروبا وعندما زاد الضغط الألماني‮ ‬رفضت بريطانيا استقبال‮ ‬يهود أوروبا في‮ ‬جزرها بحجة أنها عاجزة عن استيعابهم ووضعت خطة دعائية لإجبار اليهود علي‮ ‬الهجرة إلي‮ ‬فلسطين فانطلقت أجهزة الاستخبارات التابعة لها في‮ ‬كل أنحاء العالم توزع تأشيرات الهجرة علي‮ ‬بياض ووضعت أسطولها في‮ ‬خدمة هجرة اليهود حتّي‮ ‬وصل معدل الهجرة الشهري‮ ‬إلي‮ ‬فلسطين من اليهود‮ "‬61854‮". ‬وبذلك تمكنت بريطانيا من إحداث توازن في‮ ‬عدد السكان بين العرب واليهود وهذا التوازن لا‮ ‬يكفي،‮ ‬فكان لابد من إحداث تفوق نوعي‮ ‬لليهود علي‮ ‬العرب،‮ ‬وذلك عن طريق تسليح اليهود‮. ‬وجاءت أول فرصة لتسليح اليهود بطريقة علنية أثناء حدوث اضطرابات‮ "‬1929‮"‬،‮ ‬والتي‮ ‬عرفت باسم ثورة البراق بين اليهود والعرب وتفوق فيها العرب علي‮ ‬اليهود وخشي‮ ‬علي‮ ‬حياتهم من شدة العرب،‮ ‬وقتها قررت بريطانيا توزيع السلاح علي‮ ‬بعض شباب اليهود وأعدوا منهم قوة مسلحة تحت اسم بوليس المستعمرات وجعلوه تابعاً‮ ‬لإدارة الأمن العام ورخصوا في‮ ‬الوقت ذاته بتأليف فرق عسكرية تابعة للوكالة اليهودية بحجة الدفاع عن اليهود في‮ ‬حالة الطوارئ وانتدبوا لذلك بعض القادة البريطانيين لتدريبهم وكانت تلك الفرق هي‮ ‬نواة الجيش الإسرائيلي‮ ‬والتي‮ ‬أصبحت مع بداية الحرب العالمية الثانية فرقة مستقلة تحمل العلم الإسرائيلي‮ ‬وأصبحت أثناء الحرب لها علمها الخاص،‮ ‬وبذلك أصبح اليهود ملاك الأراضي‮ ‬داخل فلسطين وأصبح أيضا لهم بوليسي‮ ‬خاص وأصبح لهم جيش مستقل ولا‮ ‬ينقصهم سوي‮ ‬إعلان ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
وهذا الإعلان قد تأخر لقيام الحرب العالمية الثانية والذي‮ ‬تواكب مع بدء اختفاء نجم بريطانيا وبداية النجم الأمريكي‮ ‬في‮ ‬الصعود والتي‮ ‬كانت حريصة كل الحرص علي‮ ‬حسن علاقاتها مع أمريكا والتي‮ ‬لم تكن قد دخلت الحرب بعد،‮ ‬وكانت بريطانيا ترغب في‮ ‬دخولها إلي‮ ‬جانبها‮. ‬ووقتها قرر اليهود تغيير قبلتهم من بريطانيا إلي‮ ‬أمريكا وعرضوا أنفسهم علي‮ ‬الأمريكان ليقوموا بنفس الدور الذي‮ ‬قاموا به لصالح إنجلترا،‮ ‬وذلك في‮ ‬مقابل الاعتراف لهم بوطن قومي‮ ‬في‮ ‬فلسطين‮. ‬وقد بدأ عام‮ "‬1940‮" ‬باتصالات قام بها الأب الروحي‮ ‬لليهود حاييم وايزمان والذي‮ ‬كان‮ ‬يؤمن في‮ ‬اتصالاته بحقيقة‮ ‬غريبة ثبت أنها في‮ ‬محلها،‮ ‬كان لا‮ ‬يضيع وقته مع الخبراء وكبار الموظفين الرسميين،‮ ‬لأن هؤلاء علي‮ ‬خبرة كاملة بمثل هذه الموضوعات التي‮ ‬تدخل ضمن أعمالهم،‮ ‬وكثير منهم‮ ‬يعرفون الشرق الأوسط فكان من الصعب أن تجد الصهيونية ولكنه استطاع التأثير علي‮ ‬عقلية كبار المسؤولين وعندما‮ ‬غيرت إسرائيل قبلتها ناحية أمريكا طبقت هذا المبدأ وكان أول لقاء بين وايزمان وروزفلت عام‮ "‬1940‮"‬،‮ ‬
وفي‮ ‬يوم‮ ‬29‮ ‬نوفمبر‮ ‬1947‮ ‬أصدرت الأمم المتحدة قرارها بالتقسيم،‮ ‬وبقي‮ ‬فقط صدور قرار الاعتراف بالدولة وكان لابد من الحصول علي‮ ‬اعتراف أمريكا أولاً‮ ‬لتسهيل الباقي‮. ‬وفي‮ ‬14‮ ‬مايو وبعد لقاء دام عشر دقائق بين وايزمان وترومان أعلنت الولايات المتحدة اعترافها بالدولة اليهودية‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

fa526f01711ddb9b0975468caaf1e60e.jpg