الخميس 23 سبتمبر 2021 08:18 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

35 جنديا إثيوبيا من قوات حفظ السلام يطلبون اللجوء للسودان

جنود اثيوبيين فى قوات حفظ السلام
جنود اثيوبيين فى قوات حفظ السلام

قال مصدر في مفوضية اللاجئين السودانية ووسائل إعلام رسمية إن 35 جندياً إثيوبياً من قوات حفظ السلام نُقلوا جواً من دارفور في غرب السودان إلى مخيم للاجئين قرب الحدود مع بلادهم بعد أن طلبوا اللجوء في السودان، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

والجنود ضمن مجموعة من 120 جندياً كانوا يعملون ضمن قوة حفظ السلام المشتركة من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة التي انسحبت من دارفور وطلبوا الحماية الدولية هذا الشهر قبل إعادتهم.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن معظمهم من منطقة تيغراي التي شهدت في نوفمبر (تشرين الثاني) قتالاً بين القوات الإثيوبية و«الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي».

وذكر مصدر لـ«رويترز» إن 35 جندياً نقلوا في طائرة تابعة للأمم المتحدة، أمس (الأحد)، من منطقة الفاشر بولاية شمال دارفور إلى مدينة كسلا في شرق البلاد قبل نقلهم براً إلى مخيم أم قرقور للاجئين قرب الحدود مع إثيوبيا، وأضاف أنه من المقرر نقل 33 جنديا آخر من دارفور إلى كسلا في وقت لاحق.

واندلع القتال بين الحكومة الاتحادية في أديس أبابا والقوات في منطقة تيغراي بشمال البلاد في نوفمبر ومن المعتقد أن القتال أدى إلى مقتل آلاف الأشخاص ونزوح أكثر من مليون شخص.

وفي 22 فبراير رفض 15 من قوات حفظ السلام المنتمين لمنطقة تيغراي الذين يخدمون في بعثة للأمم المتحدة في جنوب السودان الصعود إلى طائرة متجهة إلى إثيوبيا عندما انتهت خدمة وحدتهم وطلبوا اللجوء في جنوب السودان.