الإثنين 27 سبتمبر 2021 04:13 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الدكتور حمدى الجابرى يكتب : البروتوكول خطوة لابد ان يتبعها خطوات

الدكتور حمدى الجابرى
الدكتور حمدى الجابرى

بعيدا عن أى (مذكرة تفاهم) بدأت بشائر بدايات الأخبار السعيدة من الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بعد تغيير مجلس إدارتها مع إعلان توقيع مجلس إدارة الشركة بروتوكول تعاون مع نقابة المهن التمثيلية ، وأكدت الأخبار المنشورة حضور التوقيع عن الشركة رئيس مجلس الإدارة حسن عبد الله، عمرو الفقي عضو مجلس الإدارة ، المهندس حسام صالح الرئيس التنفيذي للتشغيل ، وحسام مصطفى رئيس القطاع المالى ، وعن النقابة النقيب الدكتور أشرف زكى ..
وقد أكدت الأخبار المنشورة أيضا أن البروتوكول يهدف الى حل الأزمات التي شهدها المجال الفني مع تحديد حدوثها (خلال الفترة الماضية) وأنها ( ظهرت بصورة أكبر عقب موسم دراما رمضان الماضي) .. ورغم أنهما (الفترة الماضية – موسم رمضان) يستحقان وقفة خاصة بعد إنتهاء دراسة الشركة لهما وإعلان ما ستتخذه من إجراءات وبالذات فيما يتعلق بالخسائر المادية بأرقامها المليونية والأهم منها سبل تجنب وقوع إنتاجها القادم فيما يشبه ذلك بالعودة الى أساليب الإنتاج المجربة والسابق وجودها على الشركة نفسها من خلال أجهزة الدولة ومنها على سبيل المثال قطاع الإنتاج وشركة صوت القاهرة وقبلهما مراقبة الدراما بالتليفزيون مع ماصاحبها جميعا من لجان إختيار وتقييم نصوص ورقابة ومؤسسات وجمعيات علمية متخصصة وحتى مجلس أمناء ومجالس قومية اختفت تماما فى (الفترة الماضية) وعلى رأسها العقل المفكر والمخطط والمتابع والتى كان يحرص عليها الكبير والصغير فى وزارة الاعلام من الوزير وكل القيادات الى كافة عناصر عملية إنتاج الدراما أى .. اللجنة العليا للدراما التى تشرفت بعضويتها سنوات طويلة والتى كان جميع أصحاب الأسماء الكبيرة من كبار المبدعين وقيادات اتحاد الإذاعة والتليفزيون وأفرعه يحرصون على حضور جلساتها ومتابعة تنفيذ قراراتها وماتستلزمه من جهد كبير رغم عائدها المادى الهزيل..
الأهم الآن .. بنود الروتوكول المعلنة وفق مانشر وهى ..
- تحقيق تطور ونمو مستدام في مجالات الدراما التي تعد من أهم الصناعات الثقافية في مصر بتاريخها الطويل وريادتها في المسرح والإذاعة والسينما والتليفزيون وكافة فنون الأداء والعرض.
- حماية مهنة التمثيل.
- تشغيل أعضاء النقابة في الأعمال الفنية التابعة للمتحدة.
- يضمن البروتوكول عدم ممارسة التمثيل في كل أعمال المتحدة إلا أعضاء النقابة أو بتصريح منها لمن لم يحصل على العضوية.
- تحقيق “العدالة الفنية” بين العاملين في الوسط الفني.
- دعم الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية للنقابة في صندوقها لعلاج الفنانين المرضى.
- بموجب البروتوكول، لن تسمح نقابة المهن التمثيلية بعمل أي شخص في مجال التمثيل سوى المُصرح له من قِبلها لمواجهة مقولة: “مهنة مَن لا مهنة له”.
- تحقيق العدالة في التوزيع والأجور بين الفنانين.
- البروتوكول يحفظ حقوق شيوخ مهنة التمثيل.
- بموجب البروتوكول، فإن نقيب المهن التمثيلية يصبح استشاريًا للشركة في العديد من السياسات ورسم الخطط.
لاشك أنه بروتوكول بنوده مثيرة للإعجاب والدهشة وكثير من الأسئلة .. وبالذات حول (ضمان الشركة) عدم ممارسة التمثيل في كل أعمالها إلا لأعضاء النقابة أو بتصريح منها لمن لم يحصل على العضوية. وهو أمر يستحق التقدير وأكثر منه إذا ما إلتزمت الشركة كباقى شركات خلق الله فقط بلائحة وشروط النقابة فى التشغيل (بند 4) ومثله ( لن تسمح نقابة المهن التمثيلية بعمل أي شخص في مجال التمثيل سوى المُصرح له من قِبلها- بند 7) الذى يفسح مجال اللوم والمحاسبة – إذا كان لهما وجود فعلى - بجانب إدارة الشركة فى الماضى ليشمل من سمح فى النقابة بهذا .. فى الماضى أيضا .. أو على الأقل ليأخذ الجميع حذرهم فى المستقبل الموعود من إرتكابه نفس الخطأ فى المستقبل ..
من ناحية أخرى ، بجانب وجود النقيب بمفرده وسط كل هذا الجمع من الشركة مع ثقتى بقدرته - كمتخصص ممارس صاحب خبرة - على التعامل معهم وإفادتهم كأفراد ومجموعة بما قد ينقصهم من معرفة فى مجال الدراما وانتاج المسلسلات .. الذى سيتحمل - وحده تقريبا - نتائجه فى المستقبل النقيب بجانب التشغيل لكونه أصبح (استشاريًا للشركة في العديد من السياسات ورسم الخطط(.
بالإضافة الى ماسبق .. هل سيتبع هذا البروتوكول توقيع بروتوكولات اخرى مع نقابتى المهن السينمائية والموسيقية وكلها وثيقة الصلة مثل التمثيلية بمجمل أعمال الشركة .. ويتوفر فى أعضائها نفس المواصفات تقريبا ؟ خاصة أن ذلك قد يصبح حتميا مع وجود هدف صريح نص عليه البند الأول فى هذا البروتوكول : (تحقيق تطور ونمو مستدام في مجالات الدراما التي تعد من أهم الصناعات الثقافية في مصر بتاريخها الطويل وريادتها في المسرح والإذاعة والسينما والتليفزيون وكافة فنون الأداء والعرض) .
أظن أنه مع التقدير والتهنئة لكل الأطراف الموقعة والمعنية التى لم توقع .. الأمر فرصة ليس فقط لإصلاح ما حدث (فى الفترة الماضية ) ولكن أيضا لإثراء الأم وتحقيق الأهداف النبيلة بالحوار بين أعضاء النقابات المختلفة والنقباء أو حتى إتحاد النقابات الفنية الذى لم نعد نسمع عنه الكثير للأسف ..
وبالطبع لابد أن يكون الأمر كله محل إهتمام المجلس الجديد للشركة المنفردة بالإنتاج والعرض والإعلانات للبحث عن حلول لما ترتب على هذا الإنفراد من أثر على إنتاج القوة الناعمة التى يتعرض مركزها للإهتزاز كثيرا خارج مصر وبعد أن كنا نعانى فقط من الدراما التاريخية السورية إحتلت الدراما التركية مكانة كبيرة مع كل مايترتب على ذلك من آثار مادية ومعنوية وإعلامية بينما أغرقتنا دهاليز الإدارة فى مشاكل ومساوىء (التشغيل) وسوء الإختيار للمنتج نفسه نصا وإخراجا للمرضى عنهم بعيدا عن أصحاب التاريخ والمكانة والأعمال الراسخة التى كدنا نفقد أثرها فى الحفاظ على مكانة الدراما المصرية فى الخارج بينما لم تفلح فى الداخل فى إصلاحها وتقويمها حتى اللجان التى شكلها مجلس هيئة الإعلام !
عموما .. البروتوكول أمر هام كبداية وفرصة طيبة يجب إستثمارها بتفعيل البنود واحترام قانون النقابات والإستفادة من أهل الإختصاص والخبرة والعلم والدراسة فى مجالات لا تقوم أو تزدهر بدونهم فى أى مكان وزمان ..