الإثنين 6 ديسمبر 2021 02:02 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

السجن 5 سنوات للمتهمين بحرق كنيسة كفر حكيم

الجارديان المصرية

قضت الدائرة الأولى إرهاب بمحكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الأحد، بمعاقبة المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً بـ"حرق كنيسة في كفر حكيم"، بكرداسة، بالسجن المشدد 5 سنوات؛ ‎لإدانتهم بالاشتراك في حرق الكنيسة.
عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين رأفت زكي وحسن السايس، وبحضور حمدي الشناوي الأمين العام لمأمورية طرة، وسكرتارية طارق فتحي.
وكانت محكمة الجنايات قد عاقبت المتهمين جميعا في هذه القضية في وقت سابق، وصدر ضدهم حكم غيابي بالسجن المؤبد لكونهم كانوا هاربين، وألقت الشرطة القبض على بعض المتهمين مؤخراً لتورطهم في القضية، وقاموا باتخاذ الخطوات القانونية لإعادة إجراءات محاكمتهم من جديد حضوريًا أمام الدائرة الأولى إرهاب.
كانت تحقيقات النيابة قد كشفت تورط المتهمين بحريق «كنيسة كفر حكيم» بكرداسة يوم 14 أغسطس 2013، بالتزامن مع مجزرة قتل 11 ضابطًا ومجندًا من بينهم مأمور مركز كرداسة خلال أحداث العنف والاغتيال التي نفذها عناصر جماعة الإخوان الإرهابية عقب ثورة 30 يونيو.
ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهم ارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وإحراز أسلحة نارية وذخائر والشروع في القتل، إضافة إلى إضرام النيران عمدًا في منشأة دينية، وقطع الطريق العام أمام حركة سير المواصلات العامة ومقاومة السلطات.

محكمة جنايات الجيزة حرق الكنائس منشأة دينية حركة سير المواصلات