الثلاثاء 27 فبراير 2024 08:38 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : الرئيس عباس....العشم في بايدن مذلة

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه


الرئيس الفلسطيني محمود عباس استنجد بالرئيس الأمريكي بادين كي لما له من مكانة دولية وتاثير كبير علي سلطة الاحتلال ومن ثم عليه ان يتحمل دون غيره مسؤولية خاصة ويتدخل فورا من اجل وقف العدوان وتقديم الإغاثة للشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة ووقف الاعتداءات المتواصلة ووقف ارهاب المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة والقدس والتي تنذر- كما قال السيد عباس -بانفجار وشيك. جاء كلام الرئيس عباس خلال كلمة اذاعها امس السبت تلفزيون فلسطين.

المفارقة المثيرة للأسي والسخرية هو ان الرئيس الأمريكي بادين وفي نفس اليوم امس السبت الذي استنجد به السيد عباس كتب مقال في الواشنطن بوست اشار فيه بأنه يريد سلطة فلسطينية جديدة وكما لو ان السيد محمود عباس قام بما يريدونه، فهل أصبح من وجهة نظرهم عبئا عليهم؟ ومن ثم يريدون جديد من اجل-كما ذكر السيد بايدن- إعادة توحيد غزة والضفة الغربية تحت هيكل حكم واحد وفي نهاية المطاف في ظل سلطة فلسطينية متجددة حيث أن أمريكا تسعي جاهدة للسلام!!!. السؤال لماذا لم تحرك أمريكا ساكنا وهي تري القتل والدمار في غزة أين إذن ذهبت مساعي امريكا المزعومة من اجل السلام ام انها سياسة النفاق والازدواجية والكيل بمكيالين؟.

للرئيس الراحل حسني مبارك مقولة منسوبة اليه "المتغطي بالامريكان....عريان" وهي حقيقة لا مراء فيها ويجب علي العرب جميعا أن يعملوا طبقا لتلك الخلاصة التي استقاها الرئيس مبارك من خلال مواقف عديدة خاضها مع رؤساء جلسوا في البيت الأبيض طيلة اكثر من ثلاثين عاما هي فترة حكمه وان الخير للأمة العربية العمل معا بكل ما يمتلكون من تأثير لوقف الإجرام الاسرائيلي الغاشم علي اهل غزة، وأن يضعون نصب أعينهم ان اي دولة عربية ليست بمأمن من مكر إسرائيل او الغرب عموما لذا عليهم ان يعدوا للعدو ما استطاعوا من قوة للتاثير في رد إسرائيل عما هي مستمرة فيه من ابادة غزة، واي دولة عربية موضوعة في الخطة وسوف تؤكل اجلا كما جاء في قصة الثور الأبيض.