الثلاثاء 23 أبريل 2024 10:54 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : الصدفية ومخاطر أمراض القلب

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

ترتبط الصدفية بزيارة خطر الإصابة بأمراض القلب هذا ما أكدته الأبحاث حيث يؤدي الالتهاب دور في ذلك لكن الجديد هو ما تشير إليه دراسة حديثة نشرت في مجلة الأمراض الجلدية الاستقصائية وأوضح الباحثون عن أن زيادة إنتشار الصدفية علي الجلد تؤدي إلى زيادة مخاطر إصابة المريض بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية واضافت تلك الدراسة نهجا جديداً للتحقق في الآليات الدقيقة وراء ارتباط الصدفية بأمراض القلب والأوعية الدموية.
الالتهاب المرتبط بالصدفية يشجع علي نمو اللويحات أو لطع وترسبات في الأوعية الدموية بما قد يؤدي إلى تصلب الشرايين وهو أحد عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ويشمل كذلك الإصابة بأمراض الشريان التاجي حيث تصبح الأوعية الدموية التي تغذي القلب أضيق والسبب هو ما يحدث من خلل في الأوعية الدموية الدقيقة التاجية CMD وهي التي تغذي عضلة القلب ويري العلماء أن الالتهاب المرتبط بالصدفية هو العامل الدافع في الإصابة بمرض الشريان التاجي وللتأكد من صحة تلك الفرضية استخدم الباحثون مقياساً يسمي احتياطي التدفق التاجي أثناء المجهود والذي ومن ثم يمكن من خلاله تقييم مدي تمدد الدورة الدموية التاجية لزيادة قدرتها وبالأخص في حالة إذا لم يكشف تصوير الأوعية التاجية الروتيني عن وجود مرض في الشريان التاجي.
خلص الباحثون الي زيادة وشدة الصدفية تؤدي لزيادة مخاطر الإصابة بمرض CMD حيث أن الالتهاب الجهازي يحفزه، وأشار الباحثون إلى غياب أي ارتباط بين هذا المرض وعوامل الخطر القلبية الوعائية التقليدية مثل التدخين أو مستويات الدهون في الدم أو مرض السكر من النوع ٢ وكلها مرتبطة بمرض CMD في عموم الناس، كما أشارت بعض الأبحاث إلي أن علاج الصدفية يرتبط بانخفاض مستويات هذا المرض لذا أوضحت الدراسة أن العلاج المبكر والفعال للصدفية من شأنه أن يخفف من مرض CMD ويمنع في النهاية المخاطر المستقبلية لاحتشاء عضلة القلب وفشل القلب المرتبط به، إضافة إلي أن إجراءات المسح والتصوير والتشخيص للقلب مثل قياس نسبة الكالسيوم في الشريان التاجي وذلك لمرضي الصدفية سوف يساعد على تقييم مبكر لمخاطر القلب والأوعية الدموية في المستقبل من أجل تقييم افضل ومعالجة المخاطر القلبية في وقت مبكر .