الإثنين 15 أبريل 2024 04:21 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

جمال قرين يكتب للجارديان : قراءة متأنية لصفقة رأس الحكمة

الكاتب الكبير جمال قرين
الكاتب الكبير جمال قرين

* أمس وقعت الحكومة المصرية صفقة استثمارية ضخمة مع دولة الإمارات الشقيقة لتنمية مدينة رأس الحكمة بالساحل الشمالى الغربى ، قيل أن ثمن هذه الصفقة 35مليار دولار ، سوف تتسلم القاهرة 15مليار دولار منها خلال أسبوع، وبقية المبلغ على مدى شهرين ، واقع الأمر يقول، إن قيمة الصفقة "هايل" وجاءت أيضا فى الوقت المناسب، حيث يعانى المصريون من الجوع والفقر والمرض، والسؤال الذى يتردد الٱن بين أبناء الشعب البائس والفقير الذي يموت كل يوم بالبطىء بسبب غلاء الأسعار الفاحش، وقلة الدخل وانقطاع الكهرباء كل يوم بالليل والنهار بسبب الخيبة التقيلة اللى فيها الحكومة الٱن، نتيجة لشح الدولار وعدم قدرتها على شراء المازوت الذى يشغل محطات توليد الكهرباء, والتى دفعنا في إنشائها مليارات الدولارات لشركة "سيمنز" مجاملة لألمانيا, بالإضافة لإغراق مصر بالديون من طوب الأرض عشان نبنى بها مدن فخيمة وكبارى ومحاور ونهدم بيوت الناس الغلابة, والسؤال الذى يدور الٱن فى أذهان المصريين، هل سيستفيد الشعب من صفقة رأس الحكمة وتتحسن أحواله المعيشية، أم أن هذه الأموال ستوجه فى المسار الخاطىء، وأن النظام سيكمل بها منظومة إنشاء المزيد من الكبارى والسكك الحديدية الجديدة التى تربط بين العاصمة الإدارية ومدينة رأس الحكمة فى العلمين، وشراء مونوريل جديد يستقله البهوات المقيمون بالعاصمة بغرض التريض فى مدينة رأس الحكمة الترفيهية، والعودة بعد ذلك إلى مساكنهم الفخيمة ، أم أن النظام سوف يصحح المسار الخاطىء بالفعل، والذى كان السبب الرئيسى فى كل مشاكلنا سواء الاقتصادية أو الاجتماعية التى فيها البلد الٱن والتى تنذر باندلاع ثورة جياع لاتبقى ولاتذر ، وبالتالى عائد هذه الصفقة يستفيد منه المواطن البسيط خاصة الطبقة الفقيرة والوسطى والتى تٱكلت تماما واقتربت من الطبقة الفقيرة بسبب غلاء الأسعار الفظيع وقلة دخل أبنائها

* أتمنى أن النظام يراجع سياساته السابقة ويفتح قلبه وعقله للجميع، وأن يستمع لصوت أبناء مصر المخلصين لبلدهم ولو مرة، وينحى جانبا الإخوة المطبلين الانتهازيين لأنهم خطر داهم على تقدم الوطن ، وأن يعترف بالخطأ كما فعل الرئيس جمال عبد الناصر حينما اعترف بخطئه وتحمل مسئولية الهزيمة فى 1967 وقام بتصحيح المسار الخاطىء الذى كان هو من تسبب فيه وأدى لوقوع الهزيمة الساحقة الماحقة, فقام على الفور بمحاسبة القادة المقصرين وعمل على إعادة بناء الجيش من جديد، وأنشأ حائط الصواريخ الرهيب الذى كان سببا فى تحقيق النصر فى أكتوبر 1973 بقيادة السادات الفذ ،

*أتمنى من كل قلبى أن يفعلها الرئيس عبد الفتاح السيسى بكل إنجازاته الكبيرة ويبدأ بفتح صفحة جديدة لتغيير المسار السياسى والاقتصادى بفتح نوافذ الحريات والاستماع للرأى المخالف لرأى سيادته طالما يصب فى مصلحة الوطن اقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم حينما ذهب لقتال المشركين فى غزوة بدر ووقف بالجيش فى الطريق فجأة وقال لأصحابه :
"أشيروا عليا أيها الناس , نتوقف هنا أم نواصل السير ، فوقف المقداد بن عمر وقال : "أهذا منزل أنزلك الله إياه , أم هى الحرب والرأى والمكيدة ،فرد رسول الله، بل هى الحرب والرأى والمكيدة ، فقال المقداد إذن فلنواصل السير حتى نستولى على بئر بدر فنشرب ويعطش المشركون ، فوافق الرسول على رأى المقداد ولم يستبد برأيه ، وفعلها عمر بن الخطاب وهو فى منصب الخليفة حينما راجعته إحدى النساء فيما يخص المهور فرد عليها قائلا : "أصابت امرأة وأخطأ عمر" ولله در أمير الشعراء أحمد شوقى حين قال : رأى الجماعة لاتشقى البلاد به .. ورأى الفرد يشقيها,لذلك أنصح النظام فى هذه المرحلة أن يتحلى بمزيد من الصبر وأن يفتح قلبه للمصريين ماعدا أهل الشر والمخربين الذين رفعوا السلاح فى وجه الوطن، وأن يفتح نوافذ الحريات ويطلق سراح السجناء الذين لم تلوث أيديهم بالدماء ..

*عودة لمشروع رأس الحكمة الجبار، والذى أتمنى أن تتبعه مشاريع جديدة على غراره يتم إنشاؤها بالصعيد وفى القلب منه محافظات الاقصر وأسوان والبحر الأحمر، لأن الصعيد تعرض للتهميش والظلم كثيرا فى العهود السابقة , لكنه فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى شهد طفرة كبيرة فى التنمية، ورغم ذلك لايزال ينقصه الكثير خاصة فى مجالات التنمية والمشروعات الصناعية والاستثمارية، ولا نغفل المشروع العملاق "حياة كريمة" الذى شمل معظم محافظات الصعيد الأكثر فقرا ، كل الشكر والتقدير لأبناء الشيخ زايد الكرام على إنجاز هذا المشروع الضخم على أرض مصر الحبيبة إنقاذا للاقتصاد المتدهور وتنمية لموارد بلدنا وتوفيرا لفرص عمل كثيرة للشباب ، وكل التقدير والاحترام للرئيس عبد الفتاح السيسى على هذا الجهد الخلاق والعمل الدؤوب فى اتجاه تصحيح المسار والاستماع للٱراء المخالفة التى تصب فى مصلحة الوطن وبما يعود على مصرنا الغالية بالخير والازدهار .

جمال قرين مقالات جمال قرين رأس الحكمة الجارديان المصرية