الإثنين 17 يونيو 2024 12:23 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الصحفى عاطف دعبس يسأل ” على ماذا تراهن حماس؟”

الكاتب الصحفي عاطف دعبس
الكاتب الصحفي عاطف دعبس

•• نفسى افهم موقف حماس؟ وعلى ماذا تراهن؟ العدو فاجر ولم يعد يهتم ولا يخشى على جنوده وشعبه، هى الأن مسألة حياة او موت لنتن ياهو! الضحايا يموتون غدرا وبدم بارد
•• ومازالت المقاومة تفرض شروطها! وكأنها إنتصرت وفازت بالفوز المبين!
ما كنتم تراهنون عليه لم يعد له وجود الا فى خيالكم!
•• تعبتونا وتعبتوا شعبكم
ولتعلموا أن الهدنة هى طوق نجاة للغزاويين فهل تتفقوا على موقف معقول بلا تزيد أو شعارات ثبت ضلالها، وقبل ذلك هل تسمعون صوت العقل وتتفقوا على كلمة واحدة لكل الفصائل؟
•• لقد فعلتم ما فعلتوه فى 7 أكتوبر، ونحن معكم ومن خلفكم ولكن ما حدث فاق رهاناتكم! كنتم تتصورون العالم سيمنع إسرائيل من قتل الأطفال والنساء والشيوخ! فقتلوا حتى الأن مايزيد عن 100 الف معظمهم من الأطفال والنساء!
•• الفصائل تسعى لمكاسبها على حساب الشعب الضحية!
وحديث بعضهم الأن سنقاوم وتنتفض فى رمضان! وان العدو لن يحقق بالمفاوضات ما فشل فيه بالحرب!
•• على أساس أنكم فزتم وحققتم النصر المنشود وقضيتم على شرف اسرائيل العسكرى؟!
•• كيف لا تنظرون للواقع؟ لتشاهدوا الخراب والدمار فى غزة وخان يونس! ألم ترون مئات الشباب عرايا فى الأسر؟ قيادات حماس ليست فى الميدان وتضحى بالرجال والأطفال الذين يعانون الجوع وهنية ورفاقه يأكلون اللحم فى قطر، ويخرج علينا بحديث النصر الذى لا يراه سواه! •• اتمنى سرعة تنفيذ الهدنة ووقف الحرب قبل رمضان وهذه مسئوليتكم
تطلبون اطلاق عدد من الأسرى. والعدو كل يوم يضيف المئات من الشهداء والمعتقلين، فعلى ماذا تراهنون؟ وأى رقم يجعلكم تتفقون؟
•• العالم يعطينا معسول الكلام وحتى تعاطفه منقوص، ويدعم العدوان ويقف ضد وقف الحرب ومسلسل الدم! فى المحافل الدولية! فعلى ماذا تراهنون؟
الم ترون غشم العدو وغطرسته والطلقات الحية التى أطلقت على الجوعى وهم يطلبون الطحين؟!
ويا مسهل

عاطف دعبس مقالات عاطف دعبس على ماذا تراهن حماس الجارديان المصرية