السبت 25 مايو 2024 03:01 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

الكاتب الكبير يحيي ابراهيم محمد يكتب : للقتل اسباب اخرى

الكاتب الكبير  يحيي ابراهيم محمد
الكاتب الكبير يحيي ابراهيم محمد

عريس يقتل عروسه ليله الزفاف سيده تقتل أولادها الثلاثه وتفشل في الانتحار مقتل شاب غرقا في النيل محاولة انتحار ثلاث تلاميذ بالقفز من فوق برج الجزيرة
كان المقدم حسام الدين مصيلحي يقرأ هذه الاخبار في مكتبة في وجود نائبه الرائد عزت مشهور
كل هذه الحوادث حدثت في أسبوع واحد وبدون سبب معلوم حتى من تم انقاذهم في اللحظه الاخيره في ذهول تام ولا يتذكرون اي شيء ولم يقدموا سبب واحد لانتحارهم نظر
حسام الي عزت وزفر في ضيق وقال
لقد اصبح موقفنا سئ للغاية في الوزارة لا يوجد طرف خيط واحد نبدا منه البحث
خبط عزت على جبهته وقال اعتقد حسام بك هناك طرف خيط قد يبدوا واهنا
قال حسام اي طرف ياعزت
حك عزت ارنبه انفه وقال
سيدي كل الحوادث يربط بينها انهم يعملون في حقل التعليم
قال حسام طرف خيط واهي لكنه مهم للغاية ثم عاد الي الملف ليرتب افكاره من جديد**/**/**
رامز محفوظ طفل لم يتعدي الخامسة عشر في الصف الثالث الاعدادي منطوي على نفسه قليل الكلام اصدقائه قلائل يتيم الاب يعيش مع امه وزوجها
تحصيله الدراسي متدني له اختين غير أشقاء زوج امه فظ الطباع لا حديث الا باليد امه ذليله مطيعه لزوجها حدث منذ شهر مشاداه بين امه وزوجها كاد رامز ان تتقطع نياط قلبه حزنا علي امه والرجل يلطمها على وجهها ويرفسها بقدميه ورامز يبكي في صمت نظر الي مزهريه ضخمه وتمني ان يحطم بها راس هذا الوغد
ركز بصره على المزهرية لثواني معدوده ثم حول بصره الي الوغد احس كأن المزهرية تتحرك كذب عينيه ثم ثبتهما على المزهرية من قاعها الي قمتها المزهرية ترتفع عن المنضده ظلت عيني الفتي على المزهرية التي ترتفع في الهواء في بطئ صرخة امه والدم يسيل من انفها جذبت انتباهه لحظات كانت المزهرية تتبع نظرات عينيه زاد من تركيز نظراته عليها ثم حول نظرته الي زوج الأم طارت المزهرية في الهواء وارتطمت برأس الرجل اندفعت نافورة الدم من راسه بغزاره وسط ذهول الام والبنتين والرجل
اصاب رامز هلع كبير حينما راي شلال الدم كيف تحركت المزهرية من تلقاء نفسها هو جالس مكانه لم يتحرك والبنات والام يبكيان دقائق معدودة وكان زوج الام في عربه الإسعاف والتشخيص الأولى ارتجاج في المخ
لم يدرك رامز للوهله الأولى انه السبب الرئيسي لهذه الكارثة وان ادرك بعدها وبعد عده تجارب ناجحه ادرك ان لديه موهبه خارقة
........... المقدم حسام في مكتبة وهو في اشد حالات الانفعال يتحدث في الهاتف على الجانب الاخر حكمدار العاصمة في وصله لوم وتقريع وحسام يستمع في صمت ثلاث حوادث جديده في محيط القسم حوادث مبهمه قال الحكمدار متهكما (الظاهر ياسيادة المقدم حضرتك عجزت ايه فينك مش شايفك ليه ومش شايف شغلك ليه السيد مدير الأمن والسيد الوزير والوزارة كلها مقلوبه لو ما قدمتش الجاني او الجناه اوعدك خلال أسبوع هلبس كلنا البيجاما) ثم اغلق الهاتف في وجهه
نظر عزت الي قائده وقال في يأس ليس، هناك اي بادرة امل في الوصول الي الجناه
قال حسام السيد الحكمدار قال انه لن يسمح بمقوله وقيدت ضد مجهول
ثم التفت الي عزت قائلا في غضب هادر
فين تحرياتك ياحضره الضابط كثف التحريات معاك كل الصلاحيات وكل الامكانيات المهم اشوف نتيجة
في مدرسة النجاح الاعدادية يجلس رامز في مكتبة المدرسه يقرأ احدي روايات احمد خالد توفيق وفي الهامش، يقرأ
(التحريك العقلي أو الذَيهنة ‏ تدخل ضمن دراسة ما وراء علم النفس، وهو القدرة على التأثير على العالم المادي وتحريك الأشياء عن بعد أو باستخدام قوة العقل ودون أن يكون بين الشخص وهذا الشيء أي إتصال مادي، وعلى عكس غيرها من ظواهر الماورائيات تتميز هذه الظاهرة بالقدرة على رؤية نتائجها مباشرة وبالعين المجردة.) لقد ادرك الفتي ان لديه مقدره تحريك الأشياء عن بعد بل واكتشف أيضا انه يمتلك ملكه التخاطر
وضع روايه العراب جانبا ثم امسك كتيب اخر وجعل يقرأ (يُمكن تعريف التخاطر على أنه عملية توصيل الأفكار من شخص إلى آخر مُباشرةً باستخدام الإدراك الخارجي، دون استخدام طُرق الاتصال الحسية، ويُعد التخاطر قوَّة استثنائيَّة خارِقة يَمتلكها جميع البشر، حيث يُمكن للشخص القيام بإرسال رسالة إلى شخص آخر دون استخدام أي وسيط باستثناء العقل، مثلاً عِند تَذكُّر شخص ما أو وجود رَغبة مُفاجئة في التحدُّث معه، ففي تلك اللحظة يقوم الشخص ذاته في الاتصال، وبالرغم من ذلك إلا أن التخاطر لم يتم إثبات واقعيته حتى الآن.)
ولكنه اثبت واقعيته بالفعل
في هذه اللحظة دخل المكتبه عادل عدوه اللدود وظل يتنمر عليه
لحظات وشعر عادل بتشويش على عقله ما لبث ان تحول إلى صفاء ذهني لم يشعر به من قبل واوامر تصدر الي عقله
(عادل ستصعد الي سطح المدرسه ستجد مفتاح باب السطح في جلباب عم قرشي الفراش حينما تصل الي السطح ستقف على السور ثم تقفز الي الارض لا تحدث احد بعد خروجك من هنا ) تحرك عادل لتنفيذ الامر كالمنوم مغناطيسيا وصل إلى السقف
مدير المدرسة يراقب المدرسه من خلال كاميرات المراقبة يلاحظ صعود تلميذ الي سطح المبنى يصرخ مناديا قرشي
حادث جديد في مدرسته هرول الرجل يتبعه قرشي وطاقم هيئة التدريس وفي اللحظة الاخيره تم انقاذ الفتي
دقائق معدودة وكان حسام وعزت في المدرسه وتم استجواب الفتي ولكن كالعاده الفتي لا يتذكر اي شيء
كيف حصل على مفتاح السطح لماذا أراد الانتحار
لا أسباب لا دوافع لا يتذكر اي شيء ذهول مطبق
قال عزت سيادة المقدم ثلاث حوادث تمت لأشخاص داخل هذه المدرسه بخلاف الحادث الأخير الذي تم احباطه من هنا نبدا هنا حل اللغز
ثم موجها حديثه لمدير المدرسه
كيف اكتشفت الحادث
قال الرجل كنت اتابع حاله انضباط المدرسه حينما وجدت الفتي يتجه للسطح
وذلك من خلال كاميرات المراقبة
افتر ثغر حسام عن ابتسامة واسعة ثم كرر مقوله مساعده من هنا نبدا
ممكن اراجع الكاميرات
قالها حسام لمدير المدرسه الذي توجه الي مكتبة على الفور وتم إرجاع الكاميرات وشاهد الضابط عادل يدخل المكتبه ويتنمر على الفتي ثم ينظر اليه الفتي نظره عميقه تشوش معها فكر عادل ثم ينظر اليه الفتي في عينيه مباشرة لحظات ويتحرك الفتي كالمنوم مغناطيسيا ويتجه الي غرفة الفراش ويضع يده في
في جلبابه ويخرج سلسلة مفاتيح ضخمه ثم يتجه نحو باب السطح
قال المقدم لمدير المدرسه اريد نسخة فورا من هذه الكاميرا ويخرج فلاش ميموري لينسخ الفيديو
توجه حسام الي مكتبة واوصل الفلاش بشاشه عرض وكانت المفاجأة الفلاش ميموري خالي تماما
توجه من فوره الي المدرسه وفي غرفه المدير اعاد تشغيل الكاميرا التي كانت فارغه تماما
تم استدعاء احد مهندسي الهندسة الاذاعيه الذي اقر انه تم مسح الكاميرا بحرفيه شديدة وبطريقة لا يدركها هو شخصيا رغم تخصصه
قال عزت بيأس اعتقد ان الامر هكذا يحتاج الي باحث في مجال الورائيات
نظر اليه حسام متهكما وقال له سأتحدث مع صديقي احمد خالد توفيق لكي يرسل لنا دكتور رفعت إسماعيل
قال عزت صدقنى يافندم الموضوع يحتاج فعلا الي رجل في براعة رفعت إسماعيل
رامز محفوظ نطق حسام الاسم وقال نقطه البدايه عند هذا الفتي
اريد تحريات كامله عن هذا الفتي ياعزت اربع وعشرون ساعه واجد الملف اماميدخل عزت على قائده المستغرق في قرأه احد الكتب حتى انه لم يشعر بدخوله كان حسام يقرأ بصوت مرتفع
(تحريك الاشياء عن بعد باستخدام طاقة العقل، هل هي قدرة خارقة حقيقيّة أم محض خداع؟

يدّعي البعض امتلاك القدرة على تحريك الأشياء عن بعد وبدون لمسها وذلك من خلال ما يعرف بالـ Telekinesis، وهي التمتع بالتأثير على أجسام وبتحريكها بطاقة العقل فقط، وبدون أي تدخل جسدي!

ويعد الـ Telekinesisمن أبرز فروع علم الظواهر الخارقة أو ما يعرف بـ"باراسيكولوجيا"، وهو العلم الذي يهتم بدراسة الظواهر الخارقة للطبيعة. وقد ظهرت الحاجة إلى علم دراسة الخوارق بعدما تم رصد كثير من الأمور التي لا يمكن تفسيرها بواسطة العلوم التقليدية، كالفيزياء والكيمياء، وذلك مثل توارد الأفكار، أو الاستشعار عن بعد.

وتختلف أنواع القدرة على تحريك الأشياء عن بعد بين كسر الزجاج وتحريك الكراسي، وصولاً إلى ثني المعادن كالشوك والملاعق، علماً أن العلم لم يتوصل حتى هذه اللحظة لتفسير نهائي حول هذه الظاهرة الغريبة.)
شعر حسام بعزت الذي قال ضاحكا يبدوا انك اقتنعت بوجهه نظري
ثم اردف قائلا لقد كنت على حق الفتي رامز له صله وثيقة بكل ما حدث ويحدث وسيحدث ثم بدا يطلعه على تحرياته
كل الجرائم اصحابها لهم صله بالفتي وذكر له قصه زوج امه
قال حسام يجب ان يخضع هذا الفتي لتحقيق موسع في كل الحوادث
قال عزت نعم ويجب عرضه على أخصائي ما ورائيات واساتذه الطب النفسي فهو مريض بكل تأكيد
استقل حسام وعزت سياره الشرطة مع حملة مصغرة للقبض على الفتي
وما ان خرجت السياره من القسم كان هناك فتي يراقبها فتي في الصف الثالث الاعدادي واختلت عجلة القيادة في يد السائق ولم يستطع السيطرة على سياره الشرطة ولم تفلح قدماه في الوصول الي المكابح وسري في عقله عباره واحده اصطدم بالعربه التريلا التي امامك كان الاصطدام مروعا لم ينج احد من الحادث قهقه مرتفعة خرجت من حنجرة فتي يقف في جانب الطريق
تمت بحمد الله