الجمعة 19 يوليو 2024 03:00 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الصحفى عبدالسلام بدر يكتب : معالي الوزير ومعالي المحافظ .. ” كن مندسا ” !!

الكاتب الصحفي الكبير عبدالسلام بدر
الكاتب الصحفي الكبير عبدالسلام بدر

كنا نقرأ ونشاهد أن أحد المحافظين تنكر في ملابس رجل بسيط ويذهب مبكرا إلي أحد المستشفيات ، أو قسم شرطة ، أو أي مصلحة حكومية ، ليكشف الفساد فيها وسوء المعاملة مع المواطن العادي ، ويطمئن أن القانون يطبق على الجميع دون تفرقة .
وكان هذا يتم غالبا في بداية تولي المسئول لمنصبه ثم يتوقف بعد ذلك .
فهل من الممكن أن نشاهد أو نقرأ أن سيدة ، وزيرة ، أو محافظة أو حتى رئيسة حي تنكرت في فستان قديم ومن غير ماكياج وفاجأت أحد أفران العيش بإحدى المدن خارج القاهرة ، أو مستشفى تأمين صحي أو مدرسة حكومية خارج القاهرة ؟
هل من الممكن أن يحدث هذا ؟ أم أن رجال الحرس الخاص سييسبقونها إلى المكان
للإعلان عن قدوم معالي السيدة الوزيرة أومعالي السيدة المحافظة أو سيادة رئيسة المدينة من قبيل التفخيم والتعظيم وعمل اللازم من ( تظبيط ) المكان ليليق بالتصوير ومراسم الإستقبال ؟

عزيزي المسئول في أي موقع تنفيذي " كن مندسا "
إندس يا أخي بين المواطنين العاديين ودعك ممن يرسلون وكلاء أعمالهم بحقائب الهدايا للمسئول الأقل منك التابع لك .
إندس بين البسطاء في :
* مكاتب الشهر العقاري * المستشفيات والمراكز الطبية * في مكاتب البريد والبنوك * في إدارات المرور * في أقسام الشرطة * في إدارات التراخيص بمجالس المدن والوحدات المحلية * في مكاتب التأمينات الاجتماعية والمعاشات * في مكاتب التموين * في المخابز . والأسواق * في إدارات الكهرباء * في مرافق المياة والصرف الصحي .أما المدارس بكل مراحلها والجامعات فيجب أن تكون زيارتها مفاجئة ولا يشترط فيها التنكر والإندساس وان كان من الأفضل حيث يكفي إكتشاف مستوى التلميذ أو الطالب لمناقشته وليس بمراجعة دفاتر تحضير المدرسين .
إندس ياأخي بين الناس بلا حراسة خاصة وتنكر في ملابس عادية ليس فيها ( كرافتة ) كالتي يرتديها الموظفين البسطاء وأصحاب المعاشات الضئيلة لتشاهد بعينيك ما يعانيه المواطن العادي من ابتزاز مادي في دفع مبالغ لا أساس لها مقابل الخدمة المطلوبة في أغلب الإدارات التابعة لكم ، ولتتعرف على التراخي والبطء في إنهاء الإجراءات مع سوء المعاملة بفظاظة وتجهم ، والإهمال في إصلاح الأعطال في مرافق الخدمات الحيوية .
كن مندسا معاليك لتتأكد من صدق التقارير التي تصلك تبين أن كل شئ نموذجي وعلى أكمل وجه وهو غير ذلك تماما ،
كن مندسا لتقف بنفسك على ما يساعدك في اتخاذ قراراتك من أجل تحسين أداء موظفيك وانضباطهم حفاظا على المال العام . وتوفير الخدمة للمواطن لتزيل حنقة وتزيد انتمائه .
" كن مندسا " يا أخي ربنا يكرمك .