الثلاثاء 23 يوليو 2024 08:14 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور عزمى رشدى عبدالغني يكتب : هل الاخلاق تكفي لإقامة العدل بين افراد. المجتمع ؟

دكتور عزمى رشدى عبدالغني
دكتور عزمى رشدى عبدالغني

الاخلاق نتائج تعامل الفرد بالمجتمع الاسرة. المدرسة والنطاق الجغرافي. ودور. العبادة
الاخلاق هي مثل نقدرها حق. قدرها ونود امتلاكها ونسعي الي تحقيقها بوصفها. خيرأ وننظر إليها بوصفها. اهداف ثابتة لحياتنا فلاخلاق تلزم. الإنسان أن يسلك. علي نحو معين وفقأ لمنظومة من المثل العليا والقيم الرفيعة ومنها الاحسان الي. الفقراء ومساعدة الضعفاء والمحتاجين والايثار والصدق والإخلاص في. القول. والعمل والوفاء بالعهد. وشهادة الحق والبربالوالدين وصلة الرحم وادا. الامانات الي أصحابها والتسامح وطبيعة الشخصية المصرية من قديم الزمان شخصية متسامحة وكل مايحدث من عنف خارج عن. سماتها والاخلاق تعد عنصرا أساسيا من عناصر وجود المجتمع. وبقائة ومقوما جوهريا من مقومات كيانة وشخصيتة ولا يستطيع مجتمع أن يستمر دون أن تحكمه مجموعة من القواعد التي تنظم علاقة افرادة بعضهم البعض وتكون بمثابة معاير ملزمة توجة وتقوم. سلوكهم. لذا كان من الضروري البحث عن معيار. يحقق. العدالة الاجتماعية بين. الناس. هو القانون لأن معظم القواعد القانونية مستمدةفي. الاصل من المبادئ الأخلاقية والتعاليم الدينية مع ارتقاء المجتمعات. البشرية تحولت بعض. هذة المبادئ الي. قواعد قانونية. مصحوبة بجزاءت تكفل. الالزم كما توجد فروق بين قواعد القانون وتعليم الدين ومبأدي الاخلاق