الجمعة 22 يناير 2021 09:18 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

عالم المرأة

استشاري باطنة: التدخين يؤدي للإصابة بـ«كورونا»

التدخين
التدخين

أكد الدكتور وائل صفوت، استشاري الباطنة العامة وعلاج التدخين بمعهد القلب القومي، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة صحة مصر ورئيس اللجنة الدولية لعلاج إدمان التبغ، أن الدراسات أثبتت أن التدخين يساعد بشكل كبير على الإصابة بفيروس كورونا؛ لأنه يضعف مقاومة الجسم للفيروس ويزيد من مضاعفاته على الرئة والأوعية الدموية.

وقال «صفوت»، إن التدخين يقلل مقاومة وصحة أنسجة الرئة ويؤدي إلى نقص مزمن في الأكسجين، وقصور الدورة الدموية وزيادة احتمالية الجلطات في الجسم، كما أن كثرة ملامسة المدخن لفمه عند التدخين يزيد من خطر العدوى ودخول الفيروس إلى الفم والأنف والعين.

وأضاف أن شركات التبغ، كي تحافظ على أرباحها، روجت أن التدخين يساعد على الوقاية من كورونا بنشر تجربة إحدى مسشتفيات فرنسا حيث قام العلماء باستخدام لاصقات النيكوتين (ليس السجائر) للمساعدة في العلاج.. مؤكدا أنها تجربة لا ترقى إلى دراسة أو اكتشاف علمي.

وشدد على أن الترويج لمنتج جديد تدعي الشركات أنه لا يسبب مشاكل صحية وهو منتج «التبغ المسخن»، إدعاءات لا أساس لها من الصحة.

ودعا إلى ضرورة منع التدخين في الأماكن العامة ومنع تقديم الشيشة في المقاهي، وكذلك تطبيق قوانين مكافحة التدخين وبنود الاتفاقية الإطارية على هذا المنتج الجديد والخاصة بمنع الإعلان والترويج لمنتجات التبغ في الدراما والمحلات، وتطبيق الضرائب المقررة على منتجات التبغ، ومنع التدخين في الأماكن المغلفة، ومنع البيع والشراء للأقل من 18 سنة.

وأوضح استشاري الباطنة العامة، أن انتشار كورونا في العالم هو فرصة لكل مدخن لوقاية نفسه والامتناع عن التدخين، لتحسين مناعته ورفع مقاومته للإصابة، وحماية من حوله من المدخنين السلبيين من الفيروس.