الجمعة 6 أغسطس 2021 04:29 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

من أرشيف عيد الأضحى.. مجازر مسلمي بورما عرض مستمر

الجارديان المصرية

يحتفل اليوم، العالم الإسلامي بعيد الأضحى المبارك، حيث يتقربون إلى الله بالأضاحي عملا بسنة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، وهنا يستحضر الذهن قصص القتل والذبح في أيام العيد على مر التاريخ.

حرب إبادة وجرائم تطهير عرقي ضد الإنسانية ونحن في عصر حقوق الإنسان، إلا أن الأمر يبدو أنه حسب الهوى، وأن مسلمو بورما خارج حسابات العالم، إذ تعامى العالم عن المجازر التي حدثت لهم في عام 2018، بالتزامن مع عيد الأضحى ضد المسلمين في إقليم ”أركان” من قبل حكومة بورما.

رغم أن معاناة مسلمي الروهينجا مستمرة منذ عقود طويلة، فإن من أبشع حلقاتها تلك التي كانت في عام 2018، وتواكبت مع عيد الأضحى، فقد رأى العالم مشاهد تُدمي القلوب، حيث المجازر تقام للمسلمين هناك إلى حد تقطيعهم أحياء، وكأن العالم جوقة من العميان، ومن يرى لا يُحرّك ساكنا ومن يُحرّك ساكنا كان فقط من خلال الإدانة والكلام دون الفعل، وما زالت المعاناة مستمرة هناك.

الأضاحي عيد عيد الاضحى مسلمي الروهينجا المسلمين