السبت 2 مارس 2024 11:27 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مصر اليوم

مصر تحذر إسرائيل من تعليق معاهدة السلام حال تنفيذ عمليات عسكرية بـ رفح

مخيمات رفح الفلسطينية
مخيمات رفح الفلسطينية

منذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على غزة، عقب هجوم السابع من أكتوبر، وجهت دولة الاحتلال، سكان القطاع بالنزوح إلي الجنوب، وتوسعت أوامر الإخلاء بعد ذلك حتي شملت ثلثي القطاع، حيث تقع مدينة رفح في أقصي الجنوب علي الحدود المصرية الفلسطينية.

وعلي مدار الأيام الأربعة الماضية، يترقب العالم تبعات ما أعلن عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإمكانية القيام بعملية عسكرية في رفح الفلسطينية، حتى أعلنها جيش الاحتلال، أمس بالتصديق على شن تلك العملية.

وفي ذات السياق، نشرت صحيفتا وول ستريت جورنال، وتايمز أوف إسرائيل الناطقة بالإنجليزية، تقريرا عن تحذيرات مصرية من نقض معاهدة السلام (كامب ديفيد)، محذرة أيضًا من تبعات أي تحرك عسكري في رفح والذي قد يسبب لجوء النازحين الفلسطينيين إلى جزيرة سيناء.

ووفقا للصحيفة، ضمت مصر والمملكة العربية السعودية أصواتهما إلى موجة الانتقادات المتزايدة للهجوم البري الإسرائيلي المخطط له في مدينة رفح الواقعة جنوب قطاع غزة، والتي تزايدت منذ أعلن نتنياهو أن تنفيذ العملية بات قريبا.وذكرت

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلي تصريحات وزير الخارجية، سامح شكري، السبت، والتي أوضح فيها حجم الخطر إزاء تنفيذ أي عمليات عسكرية في رفح، تلك المساحة المحدودة، في ظل العدد الكبير للفلسطينيين النازحين هناك، محذرا من أن التصعيد سيكون له عواقب وخيمة.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، أن المسؤولين المصريين حذروا من إمكانية تعليق معاهدة السلام المستمرة منذ عقود بين مصر وإسرائيل، إذا دخلت قوات الجيش الإسرائيلي رفح، أو إذا أُجبر أي من لاجئي رفح على التوجه جنوبًا إلى سيناء.

مصر تحذر إسرائيل من تعليق معاهدة السلام حال تنفيذ عمليات عسكرية بـ رفح