الثلاثاء 16 أبريل 2024 03:26 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

الشاعرة السورية ريتا معمارى تكتب : هام به غيث عشقي

الكاتبة والشاعرة ريتا
الكاتبة والشاعرة ريتا

قاد دهري أشتات غيث الوله
وعلت في الضحى شمس أشواقي

تنقلت خطواتي في يم الهوى
ومرَّت وفود العاشقين بأحداقي

حَلَّلت رياض عشقي لهواه وحده
ومن ثغور الحبق نهلت له الترياقِ

وبعباءة الليل في شعري خبأته
علها لمسات أصابعه تسرع بإشفاقي

وكما السماء سأروي عطش عشقه
هل سيكتفي من هطول غيث إخفاقي

**************

في ليال الشوق كتمت أسرار الهوى
لتميل النجوم على حواف نبيذ كاسي

لأكسوه بحسني وأتجمل بملامحه
فيزدهي به جيدي بأبهى حلة ولباسِ

معشوقي لاعيب في ملامحه سوى
أنه سلط حسنه على حبري وقرطاسي

فَرُحْتُ أجند حروف الغوى وأكتبه
كمعلقة بكل قصائدي حروفها كالماسِ

ليهجم فجر محياه وتغار منه الشهب
لا مناص من مكر يوسفي فحسنه قاسِ

يتلاشى الوجد من أنفاسه بأنفاسي
فيقيد القلب رعشات ولهه بهمسي

لأناجي أطيافه وهو القريب البعيد
آه من شقاءسحره فقد تمكن من نفسي

جال هواه الضلوع كخمر اللمى ورمى
كمحترف سهام الهذيان على قبسي

**************

صحوت من سكرة عاشق ساقه الهوى
لأقع مجددا في حنو ضلوع مؤرقي

ويحه قلبي أصابه عشى العين والنظر
هلم يا خلي واسمع تراتيلي واشفقِ

تعب جَلَدي والصبر شاق لنيل لحظك
ووهن جواي يَلِجُّ للقاءك فيستقي

ما همني يوما حسد اللائمين لعشقي
فقد سامحت دنياي بك يا خافقي